طاقة التصدير في صناعة الأنابيب والبروفيل تبلغ مليار دولار

طهران/ 13 تموز/ يوليو/ ارنا - اعلن سكرتير اتحاد مصنعي الانابيب والبروفيل الايراني: ان توفير صفائح الصلب بما يتناسب مع قدرات وحدات الانتاج في هذه الصناعة، يعد بقدرة تصديرية تبلغ مليار دولار وهو ضرورة جادة في الظروف الحالية للاقتصاد الايراني .

وفي مقابلة مع إرنا اليوم الاثنين، صرح "أمير حسين كاوه": أن منتجات صناعة الأنابيب والبروفيل الإيرانية، تصدر إلى 17 دولة على الأقل، ولكن بسبب مشكلة توريد المواد الخام المناسبة والأسعار الفلكية في السوق، فإن تصدير الأنابيب والبروفيل قد بدأ بالتوقف.

تصدير 750 ألف طن

وأشار أمين النقابة، الى ان الشركات الأعضاء في هذا التكتل الاقتصادي، صدرت أكثر من 750 الف طن من الأنابيب والبروفايل إلى أسواق التصدير  في عام 2018  متخذة خطوة فعالة في هذا المجال .

وأضاف كاوه، أن عائدات النقد الأجنبي للبلاد التي بلغت مئات الملايين من الدولارات في عام 2018 ، أدت أيضا إلى ازدهار في التوظيف، لذا فإن وقف الصادرات سيكون الضربة الأولى للعمالة.

ضرورة النشاط الجمركي الأسبوعي

وأشار كاوه إلى ضرورة استمرار نشاطات الجمارك الحدودية خلال الأسبوع، وقال إن إغلاق الجمارك الحدودية مع دول السوق المستهدفة، بما في ذلك العراق، أو فتحها لمدة يومين في الأسبوع سيزيد التكاليف.

وأضاف: إن المبدأ الأساسي في الأسواق المستهدفة هو تكلفة المصدرين الذين تكون أسعار سلعهم تنافسية، ولكن الزيادة في تكاليف التصدير ترجع إلى مشكلة جمركية تؤخر تفريغ المقطورات والتكاليف المترتبة على ذلك.

و من المتوقع تحقيق حوالي 10 ملايين دولار من صادرات الصلب في إيران هذا العام، منها حوالي 35 إلى 45 بالمائة من منتجات الصلب، بما في ذلك الألواح.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =