مسؤول عسكري ايراني: الصهاينة سيرون يد المقاومة وإيران المتفوقة لو واصلوا اعتداءاتهم

طهران / 17 تموز / يوليو /ارنا- حذر كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية العميد ابوالفضل شكارجي، مروجي الاكاذيب الصهاينة بأنهم سيرون اليد المتفوقة لمحور المقاومة والجمهورية الاسلامية الايرانية في الميدان لو واصلوا اعتداءاتهم.

وقال العميد شكارجي في تصريح له الخميس ردا على تخرصات وأكاذيب الكيان الصهيوني حول قصف مقر المستشارين الايرانيين في سوريا: ان الامبراطورية الاعلامية الصهيونية الغربية واذيالها وعملاءها الاقليميين، لجأوا منذ فترة الى نشاطات محمومة في الحرب الاعلامية والنفسية وترويج الاكاذيب لرسم صورة كاذبة ومزيفة عن القوة الخاوية والاستعراض الكاذب لقدرات الكيان الصهيوني المحتل المعادي للإنسانية والقاتل للأطفال ويوحون وكأن مئات او آلاف الايرانيين قد قتلوا في سوريا لغاية الان.

واضاف: هذا في حين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وطيلة الاعوام الـ9 من تواجدها القانوني تماما وبناء على طلب الحكومة والشعب في سوريا وبهدف تقديم المساعدة الاستشارية لمواجهة ارهابيي داعش صنيعة اميركا والكيان الصهيوني، قدمت 8 شهداء فقط وهم حجة الله نوجمني ومرتضى بصيري بور ومحمد مهدي لطفي نياسر وسيد عمار موسوي واكبر زوار جنتي ومحمد علي الله دادي وحامد رضائي ومهدي دهقان يزدلي، في عمليات القصف التي قام بها هذا الكيان المجرم والراعي للارهاب دعما للارهابيين ليتضح المزيد من زيف واكاذيب هذا الكيان اللقيط.

واشار الى انه حينما استهدف الكيان الصهيوني سيارة الشهيد محمد علي الله دادي في منطقة القنيطرة السورية قام رجال حزب الله بالعبور من حواجز معقدة عند الحدود مع فلسطين المحتلة واستهدفوا 3 عربات وحاملة جند ما ادى الى مصرع 5 جنود صهاينة واصابة اخرين.

كما لفت الى انه بعد ان قصف الكيان الصهيوني قاعدة "تي فور" في سوريا قبل اكثر من عامين حيث استشهد 7 ايرانيين اضافة الى عدد اخر من قوات محور المقاومة، بادرت المقاومة للرد على ذلك بقصف قواعد الكيان الصهيوني في هضبة الجولان المحتلة ما ادى الى مصرع واصابة عدد كبير من الصهاينة.   

واشار الى ان الكيان الصهيوني المنكفئ في بيته العنكبوتي سعى على الدوام للتغطية على عجزه وضعفه الشديد وهزائمه المتتالية التي تلقاها على يد محور المقاومة خلال الاعوام التسعة الاخيرة بالحرب النفسية وفبركة الاكاذيب واضاف، انه على الكيان الصهيوني ان يعلم بانه يخدع نفسه ومثلما قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية خلال زيارته الاخيرة الى سوريا في تصريحه للصحفيين فان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وبناء على الاتفاق الحاصل مع الحكومة والجيش والشعب في سوريا ستعمل على تقوية محور المقاومة ومن ضمن ذلك الارتقاء بالدفاع الجوي السوري وستنتقم في المستقبل بصورة اقسى من هذا الكيان العدواني والمزيف وستحرق نيران انتقام المقاومة القبة القطنية والعنكبوتية للكيان الصهيوني الغاصب اكثر مما مضى وستقربه من الزوال.

وقال العميد شكارجي في الختام اننا نحذر مروجي الاكاذيب الصهاينة بان لا يختبروا اقتدار محور المقاومة والجمهورية الاسلامية الايرانية مرة اخرى لانهم سيرون اليد المتفوقة والمقتدرة والمباغتة في الميدان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =