السفير الإيراني: مستعدون بكل ما اوتينا من قوة لمساندة ومساعدة لبنان

طهران/ 17 تموز / يوليو /ارنا- أكد السفير الايراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا "دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لحكومة لبنان وشعبه"، مضيفا أن إيران على أتم الاستعداد لأن تقف بكل ما اوتيت من قوة موقفا مساندا ومساعدا ومؤازرا للبنان.

وقال فيروزنيا بعد لقائه البطريرك الماروني بشارة  الراعي في الديمان "كانت فرصة طيبة جمعتنا مع صاحب الغبطة البطريرك الراعي خصوصا اننا كنا وما نزال على تواصل مع هذا الصرح"، مؤكدا أن الموقف الإيراني "يستند الى دعوة كل الاطراف التي تستطيع ان تقدم المؤازرة والمساندة للبنان في ظل

الظروف الراهنة والتي ينبغي ان لا تتردد وتقصر في هذا المجال".

وشدد على أن "الدعم الايراني يأتي في سياق التنسيق والتعاون مع الحكومة اللبنانية وفي الاتجاه الذي يصب في مصلحة الشعب اللبناني"، مضيفا ان "موقفنا المبدئي والثابت هو بناء جسور المحبة والتواصل مع أطياف وتلاوين الشعب اللبناني الشقيق بمسلميه ومسيحييه، ولقاؤنا القيم اليوم يصب في هذا

الاتجاه".

كما أكد فيروزنيا "موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعي الى تعزيز وترسيخ الوحدة الوطنية"، معتبرا أن "لبنان الشقيق في هذه الظروف الحساسة الراهنة التي يمر بها هو احوج ما يكون الى تحصين جبهته الداخلية وتعزيز وحدته الوطنية، وكل المساعي الحميدة ينبغي ان تصب في هذا الاتجاه، وكل الافكار

والتصورات والرؤى المطروحة ينبغي ان تصب في الاتجاه الذي يخدم المصلحة الوطنية العليا".

وردا على سؤال عن موضوع "الحياد" الذي طرحه البطريرك الراعي، قال السفير الايراني إن "الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتدخل بشؤون لبنان الداخلية، وهذا الموضوع شأن لبناني.. ونحن كما قلت نؤكد على تعزيز الوحدة الوطنية خصوصا في هذه الظروف التي يمر بها لبنان".

المصدر : موقع العهد

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =