أحزاب وسياسيون باكستانيون: تعزيز العلاقات بين طهران وبكين يخدم مصالح إسلام آباد

اسلام أباد/ 17 تموز/ يوليو/ ارنا- رحب بعض الاحزاب الباكستانية والدبلوماسيين والشخصيات السياسية بخطة التعاون الاستراتيجي للجمهورية الإسلامية الايرانية والصين التي دامت 25 عامًا واعتبرتها لصالح المنطقة خاصة باكستان ، وشددت على أن تعزيز العلاقات بين طهران وبكين يصب في مصلحة إسلام آباد.

واعلنت وسائل الإعلام الباكستانية اليوم الجمعة بانها رحب حزب الجماعة الإسلامية بالتعاون الطويل الأمد بين إيران والصين ووصفه مؤشرا ايجابيا لباكستان.

وقال نائب رئيس الحزب  المذكور "لياقت بلوج" في بيان إن "إيران والصين تتجهان نحو تنفيذ مشاريع بعشرات مليارات دولار ، وهذا يغير المعادلة الإقليمية لصالح باكستان".

ونقلت صحيفة اوصاف الباكستانية عن الدبلوماسيين والخبراء في العلاقات الخارجية الباكستانية قولهم إن خطة التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين التي تستمر 25 عاما ستساعد في تشكيل تحالف إقليمي يضم طهران وإسلام أباد وموسكو وبكين.

وقال سفير باكستان لدى اوكرانيا "زاهد مباشر" تشهد المنطقة اليوم تطورات إيجابية ستكون مفيدة للغاية لباكستان.

وقال خبير الشؤون الدفاعية الباكستاني العميد "محمود شاه" ان الولايات المتحدة حاولت لإضعاف الصين في المنطقة لكن شراكة اسلام اباد وبكين وبرنامج التعاون الايراني الصيني طويل المدى غيرت الوضع لصالح باكستان."

وكتبت صحيفة "اكسبرس تريبيون" الباكستانية اليوم الجمعة: "إن خطة التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين لمدة 25 عامًا طريقة لتصدي العقوبات التي أثرت على الشعب الإيراني واقتصاد بلاده.

واعلنت الصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية في افتتاحيتها ،سيسهل ميناء جابهار للصين الوصول إلى المحيط الهندي في المستقبل.

واشارت صحيفتا "نواي وقت" و "نيشن" الباكستانية أمس الخميس إلى التحالف الإيراني الصيني لمواجهة العقوبات الأمريكية والسياسات العدوانية الامريكية وكتبتا ، بأن تشكيل جبهة مشتركة بين طهران وإسلام أباد وبكين يضمن الأمن الإقليمي وخطوة مهمة للتصدي مع توجه واشنطن التوسعية.

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =