١٨‏/٠٧‏/٢٠٢٠ ١٠:٠٦ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83859095
٠ Persons
كيف اجتازت وزارة التربية والتعليم الايراني ازمة كورونا

طهران / 18 تموز / يوليو /ارنا- اعلنت السلطات الصحية الإيرانية منذ شهر فبراير الماضي تعطيل المدارس والجامعات في العاصمة طهران وباقي المحافظات الأخرى كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا.

واکد مسؤولو وزارة التربیة والتعلیم الایراني منذ بداية الازمة علی السعي لعدم حرمان التلامذة وطلاب الجامعات من التعلیم في ظل تفشي کورونا معتبرين ان ايجاد سبل لمواصلة التعليم في المدارس والجامعات في ظل انتشار الفيروس، مسؤولية وطنية كبيرة، وان المعلمين والاساتذة والطلبة جعلوا راية التعليم والتعلم خفاقة في هذه الظروف.

وقال وزیر التربیة والتعلیم الایراني محسن حاجي میرزائي يوم 26 نيسان الماضي اننا ومع همم وجهود المعلمين الدؤوبين سوف لن نسمح بحرمان اي تلميذ من الدراسة بسبب عدم امكانية الاتصال بالانترنت او الاداة الذكية.

وفي هذا السياق دشنت وزارة التربية و التعليم بعد تفشي فيروس كورونا في البلاد وعدم توفر امكانية متابعة الدراسة حضوريا اثر اغلاق المدارس والجامعات في سياق الحيلولة دون تفشي الفيروس نظام "شاد"على الانترنت.

 ونظام "شاد" التعليمي هو نظام يرتكز على التعليم في الفضاء الافتراضي عبر الانترنت وتم تفعيله بعد تعطيل المدارس بسبب تفشي كورونا حيث يقوم المعلمون بتدريس المناهج الدراسية عبر هذا النظام وبإمكان الطلاب المشاركة الانية وبشكل مباشر فيه.

واكد وزیر التربیة والتعلیم الایراني بعد تدشين شاد: انه في المناطق التي لا تتوفر فيها امكانية الاتصال بالانترنت او شبكة "شاد"، سيتم ارسال حزم تعليمية واجراء اتصالات هاتفية، كما سيقوم المعلمون بمتابعة اشكاليات التلامذة الدراسية مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي.     

وقال ان المعلمين يقومون بتدريس المادة الدراسية للطلاب عبر الانترنت، مبينا ان هذه التجربة لم تكتمل بعد ولكنها في حال تطور وبحاجة الى جهد وتقوية البنى التحتية.

كما سمحت وزارة التربية والتعليم الايراني بالطلاب الاجانب في ايران وعددهم اكثر من 500 الف طالب اجنبي باستخدام نظام "شاد" للتعليم عن بعد اسوة بالطلاب الايرانيين.

کما بثت قناة التعليم في التفزيون الايراني خلال فترة تفشي كورونا حتى نهاية العام الدراسي بشكل يومي فقرات تعليمية لجميع التلاميذ حسب جدول يومي لمساعدتهم على مواصلة الدراسة في منازلهم.

وبعد انتهاء العام الدراسي في ايران ( آخر شهر في الربيع هو موعد الامتحانات النهائية لمعظم المراحل الدراسية في ايران) اقيمت الامتحانات النهائية في ظل أزمة كورونا في المدارس والجامعات اما عبر الانترنت واما بصورة حضورية مع التزام البروتوكولات الصحية بحيث تزول هواجس الطلبة واولياء امورهم تجاه هذه الظروف التي يتفشى فيها فيروس كورونا المستجد.

وفي 6 يونيو 2020 سمحت اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في إيران، بإعادة فتح الجامعات وفق بروتوكولات صحية جديدة تحدد عدد الطلاب في الكليات والسكن الجامعي، بعد إغلاق دام لنحو أشهر. 

وجدولت الجامعات حسب البروتوكول الصحي الامتحانات في نهاية الفصل الدراسي بطريقة لا تتسبب باكتظاظ الطلاب، كما منحت وزارة العلوم والأبحاث والتكنولوجيا الجامعات الحرية في تنظيم الامتحانات حضوريا أو افتراضيا حسب الظروف.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اعلن في 6 يونيو خلال جلسة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، إعادة فتح الروضات ومعاهد تعليم اللغات الأجنبية اعتبارا من 13 يونيو/حزيران الجاري.

وقد اعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني سيما سادات لاري يوم 17 يونيو بان عدد الاصابات بفيروس كورونا في البلاد، بلغ  269 الفا و440 شخصا و عدد المتوفين في ايران 13 الفا و791 شخص وعدد المتعافين من الفيروس بلغ 232 الفا و873 شخصا لغاية الان .

كما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، ان مليونين و98 الفا و985 شخصا خضعوا لفحص الکشف عن الاصابة بفیروس "کوفید 19" في مختلف انحاء البلاد حتى الآن.

انتهى1049

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =