القنصل الايراني في كويتا يؤكد ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية مع باكستان

زاهدان / 19 تموز / يوليو /ارنا- اكد القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في مدينة كويتا الباكستانية حسن درويش وند، ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال درويش وند السبت خلال اجتماع فريق عمل تنمية الصادرات غير النفطية من محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران)، ان ايران وباكستان تربطهما علاقات ودية وثقافية واسعة ولكن للاسف فان العلاقات في المجال الاقتصادي لا تتناسب مع امكانياتهما ولابد من ان تتطور.

واضاف، ان تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية يخدم المصالح الوطنية للبلدين ومن ضمنها خدمة سكان المناطق الحدودية.

واكد الضرورة الملحة للاهتمام بالاحتياجات وايجاد البنية التحتية ومعرفة الامكانيات والقوانين والقرارات لدى البلدين من اجل ايجاد التبادل الاقتصادي والتجاري المناسب.

واعتبر اقتصادي البلدين بانهما مكملان احدهما للاخر واضاف، ان كلا  البلدين بامكانهما مساعدة الاخر في الكثير من المجالات.

من جانبها اشارت مساعدة محافظ سيستان وبلوجستان للشؤون الاقتصادية ماندانا زنكنة خلال الاجتماع الى ان هذه المحافظة هي المحافظة الايرانية الوحيدة المجاورة لباكستان وقالت، هنالك 9 مدن في المحافظة مجاورة لباكستان يمكنها ان تؤدي دورا مهما في مجال التجارة والاقتصاد في ضوء الاستفادة من الاسواق والحدود الرسمية.

واشارت الى ان حجم صادرات ايران الى باكستان بلغت 530 مليون دولار خلال العام الماضي، واعتبرت هذا الرقم بانه غير مناسب نظرا لطاقات البلدين الواسعة للتبادل الاقتصادي والتجاري.  

وتابعت بان الافاق المرسومة استهدفت ايصال الرقم الى 5 مليارات دولار في العام القادم وبالامكان رفعه حتى الى 16 مليار دولار مستقبلا في ضوء الطاقات المتوفرة.

واوضحت بانه سيتم قريبا تشكيل لجنة لمتابعة الشؤون المتعلقة بالتبادل التجاري باعتماد اسلوب المقايضة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =