عراقجي: نشك في نوايا اميركا في مسيرة السلام بافغانستان

كابول / 20 تموز / يوليو /ارنا- صرح مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي بان طهران تشك في نوايا اميركا في مسيرة السلام الخاصة بافغانستان.

وقال عراقجي في حوار مع قناة "طلوع نيوز" الافغانية، ان طهران ليست معارضة للسلام في افغانستان الا ان ما اطلقته اميركا مع طالبان هو مجرد صفقة.

واكد مساعد الخارجية الايرانية بان مسيرة السلام يجب ان تمر عبر المفاوضات بين الفئات الافغانية الا ان هنالك عوامل مختلفة تجعل ايران تشعر بالاحباط من برنامج السلام لاميركا مع طالبان واضاف، اننا نعتقد بانه لا ينبغي الثقة باميركا وان تواجدها خطير في المنطقة ومن شانه ان يؤدي للكثير من الخلافات فيها.

واضاف، ان اميركا تعاطت مع طالبان ودخلت في مفاوضات ووقعت معها اتفاق سلام بغياب الحكومة الافغانية في حين تدّعي بانها داعمة وحليفة لهذه الحكومة.

*لواء "فاطميون"

واشاد عراقجي بلواء "فاطميون" وهم من المهاجرين الافغان المقيمين في ايران الذين ذهبوا تطوعا لمحاربة تنظيم داعش الارهابي في سوريا وقدموا هنالك التضحيات مع اشقائهم الايرانيين، مشددا على ان ذهاب هؤلاء الى سوريا كان طوعيا تماما ولم يكن هنالك اي إجبار في الموضوع.

واضاف، لو لم نقاتل داعش في سوريا والعراق ولم نقض عليهم لكان علينا ان نواجههم في شوارع طهران وكابول وباريس واسلام اباد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =