القوات الاجنبية تعجز عن المساس بالعلاقات الاخوية بين ايران والعراق

طهران / 21 تموز / يوليو / ارنا – اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني على حماية السيادة الوطنية وامن البلد الجار والستراتيجي العراق؛ قائلا : ان القوات الاجنبية تعجز عن المساس بالعلاقات الاخوية القائمة بين هذين البلدين الجارين والعريقين.

واضاف : ان هاجس ورغبة الشعبين والحكومتين في ايران والعراق ازاء مستقبل بعضهما الاخر، رصيد كبير على مسار تنمية العلاقات الثنائية الشاملة.

واشار رئيس الجمهورية الى القواسم الثقافية والدينية والتاريخية والسياسية المشتركة والوفيرة التي تجمع بين ايران والعراق؛ مبينا ان الحوزة العلمية في قم المقدسة والنجف الاشرف تشكلان رصيدين كبيرين بالنسبة لكلا البلدين.

الرئيس روحاني اكد في هذا اللقاء ايضا : ان ايران والعراق يستطيعان من خلال التعاون المشترك اجتياز الظروف العصيبة الناجمة عن تفشي وباء كورونا؛ كما نوه بضرورة التعاون الثنائي الشامل والواسع لتدخل الاتفاقات المبرمة حيّز التنفيذ الشامل وفي اسرع وقت ممكن.

كما نوه بالاهمية الكبيرة التي توليها ايران الى وحدة الاراضي وامن العراق بصفته البلد الجار والستراتيجي؛ مؤكدا ان القوات الاجنبية تعجز عن المساس او الاخلال بالعلاقات الاخوية القائمة بين هذين البلدين الجارين والعريقين.

وتابع روحاني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم بشدة دور العراق المصيري في سياق تعزيز السلام والاستقرار، بصفته احد الدول الاسلامية والعربية القوية داخل المنطقة.

الى ذلك، وصف الكاظمي الاواصر بين بغداد وطهران بانها تفوق العلاقات المعهودة بين بلدين جارين؛ مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق تقيمان علاقات ستراتيجية انطلاقا من اسس المحبة والتآلف التي تربط بين شعبيهما. 

يذكر ان روحاني والكاظمي اتفقا خلال اللقاء بينهما اليوم في طهران، على تاسيس لجنة مشتركة لمتابعة وتسريع وتيرة تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين البلدين، والبدء في مهام هذه اللجنة.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =