انشاء المدن الصناعية عند حدود ايران والعراق تنمي العلاقات الاقتصادية

طهران / 22 تموز/ يوليو/ ارنا – قال نائب رئيس الغرفة التجارية الايرانية العراقية المشتركة "سيد حميد حسيني" ان انشاء المدن الصناعية عند حدود ايران والعراق من شأنها تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واشار حسيني اليوم الاربعاء في حوار مع ارنا الى زيارة رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي الى ايران مضيفا ان خلال الزيارة تم التطرق الى القضايا الاقتصادية وان تشكيلة الوفد المرافق له تبين اهمية تنمية العلاقات التجارية مع ايران .

وتابع انه خلال زيارة المسؤولين في الحكومة العراقية السابقة تم ابرام عدة اتفاقيات اقتصادية وتجارية وان هذه الزيارة ستهيئ الارضية المناسبة لتنفيذها وازالة الموانع من امامها.

واوضح نائب رئيس الغرفة التجارية الايرانية العراقية المشتركة ان المقترح الايراني بانشاء المدن الصناعية الحدودية المشتركة هو لمصلحة البلدين وتنمية علاقاتهما التجارية اكثر فأكثر والوصول الى مستوى تجاري بين البلدين بمقدار 20 مليار دولار سنويا.

واشار الى ديون العراق لايران بشأن الطاقة والكهرباء والتي تم التفاوض بشأنها مسبقا وتقدر بحوالي ثلاثة مليارات دولار وخلال الزيارة سيتم وضع جدول زمني لتسديدها.

واوضح حسيني انه وبسبب تفشي فيروس كورونا واغلاق الحدود بين البلدين أن هذه الزيارة من شأنها الاسراع في استئناف افتتاحها لتصدير السلع والبضائع.

يذكر انه خلال العام الماضي ( انتهى 20مارس 2020) تم تصدير نحو 9 مليارات دولار من السلع والبضائع الى العراق وخلال الاشهر الخمسة الاولى من العام الحالي تم تصدير 5 ملايين طن من البضائع بمبلغ مليار و 450 مليون دولار .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =