مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا تناقش تطوير أسرع جهاز الكتروني لكشف كورونا

طهران/22 تموز/يوليو/إرنا- عقدت مؤسسة المصطفى(ص)، اليوم الأربعاء، إجتماعها الثاني لترويج العلم حول ازاحة الستار عن منظومة "آي مِد" لتشخيص كورونا والتي تعد أسرع جهاز الكتروني لكشف الإصابة بالفيروس.

وأفادت اللجنة الاعلامية لمؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، أن الاجتماع انعقد بحضور كل من رئيس غرفة الفكر في اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، الدكتور حسين قناعتي، وأستاذ جامعة شريف الصناعية والعضو في القسم المتخصص بشؤون الذكاء الاصطناعي في منظمة الصحة العالمية، الدكتور حميد رضا ربيعي.

وعن منظومة "آي مِد" لتشخيص كورونا التي تم تطويرها في جامعة شريف الصناعية، قال الدكتور ربيعي: يجب أن تمر البروتوكولات الطبية في عدد من المراحل كي تصل إلى مرحلة التنفيذ، مشيرا الى إستخدام الأشعة المقطعية في بعض البلدان واستخدام آلية فحص كريات الدم البيضاء في بلدان أخرى للكشف عن الإصابات بكورونا.

وأوضح: في المرحلة الأولى حاولنا دمج هذه المنظومة مع أساليب التشخيص الأخرى المتاحة في المستشفيات وتم دمجها بالفعل في احد مستشفيات طهران، كما تم تنفيذ نفس المراحل في بلدان أخرى بما في ذلك اندونيسيا والهند وبلدان افريقية من أجل اختبار مدى فاعلية الجهاز.

وتعمل منظومة "أي مِد" على كشف الإلتهاب الرئوي الناجم عن الإصابة بكوفيد-19 من خلال تحليل خوارزميات تصوير الأشعة المقطعية المحوسبة، وتحديد مساحة الإلتهاب في فترة زمنية وجيزة جدا وبدقة بالغة وتعد هذه المنظومة الإلكترونية ذات الميزات الفريدة أحد المنظومات القليلة في العالم ذات الدقة والسرعة العالية في الكشف عن كوفيد-19 شخصيا أو عبر الإنترنت.

وأكد، ان إيران مستعدة لوضع الجهاز مجانا في متناول الدول الأخرى لا سيما الدول الإسلامية.

يذكر، أن مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا عقدت إجتماعها الأول لترويج العلم قبل شهر في مقر الأمانة العامة للمؤسسة حول موضوع علاج كوفيد 19 عن طريق بلازما الدم.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =