آفاق التعاون من منظار الشركات الايرانية والايطالية

طهران / 23 تموز / يوليو /ارنا- تباحث التجار ورجال الاعمال الايرانيون والايطاليون خلال اجتماع مباشر عبر الاجواء الافتراضية بشان دور الشركات والمؤسسات المتوسطة والصغيرة في العلاقات الاقتصادية وغير النفطية بين ايران وايطاليا.

وفي هذا الاجتماع الذي عقد الاربعاء بالتعاون بين مركز ابحاث "بيت اوروبا –آمبروزتي" وغرفة تجارة طهران، بمشاركة اكثر من 800 من مندوبي القطاعات الخاصة والمستشارين الماليين والخبراء، قام المشاركون بتقييم الظروف الحالية وتباحثوا حول ارضيات تنمية التعاون بين الجانبين مستقبلا.

وعلى هامش الاجتماع عقدت اجتماعات خاصة بين الشركات والمؤسسات بصورة ثنائية لتقييم الخيارات المتاحة للتعاون والتبادل المالي.

وخلال الاجتماع الذي عقد بدعم من السفارة الايطالية في طهران، اكد السفير جوزبي بروني رغبة بلاده باعادة العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ايران الى مسارها البناء والمتنامي.

واشاد السفير الايطالي بالتزام ومهنية القطاع الخاص في ايران واشار الى العلاقات التاريخية والعميقة بين البلدين قائلا، ان الكثير من الشركات الايطالية اقامت على مدى اعوام طويلة علاقات راسخة مع الاطراف الايرانية وهي تبحث عن فرص لتنمية التعاون.

من جانبه دعا رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة بطهران مسعود خوانساري خلال الاجتماع الى اهتمام المشاركين بالطاقات الاقتصادية المتوفرة في ايران وايجاد شراكات مؤثرة من ضمنها على المستوى الاقليمي.

واشار خوانساري الى الدور الذي كان لايطاليا دوما كشريك تجاري واستثماري للقطاع الخاص في ايران، معربا عن امله باستمرار هذه العلاقات.

وفي الاجتماع تم التعريف بالادوات التي جرى ايجادها على مستوى الاتحاد الاوروبي لتسهيل العلاقات التجارية بين الشركات الاوروبية والايرانية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =