مسؤول قضائي ايراني: اعتراض المقاتلات الاميركية لطائرة الركاب الايرانية قرصنة جوية

طهران / 25 تموز / يوليو /ارنا- اعتبر مساعد رئيس السلطة القضائية وامين لجنة حقوق الانسان الايرانية علي باقري كني، اعتراض المقاتلات الاميركية لطائرة الركاب الايرانية قرصنة جوية وتهديدا جادا لامن الملاحة الجوية العالمية.

واشار باقري كني في تصريح له الجمعة الى الوقاحة الممنهجة للنظام الاميركي في الانتهاك الصارخ للقواعد والضوابط والقوانين الدولية وقال، ان تعرض قيادة الجيش الاميركي الارهابية لطائرة الركاب الايرانية فوق اجواء سوريا يعد انتهاكا لامن الملاحة الجوية وكذلك انتهاكا لحرية تحليق الطائرات المدنية والقواعد والمبادئ الاساسية والبنيوية للقوانين الدولية.

واضاف، ان المراجع الدولية خاصة التي تدعي الحفاظ على السلام والامن الدولي هي الان امام اختبار حاسم لان التزام الصمت امام العدوان على ارواح الافراد وحقوقهم وكذلك الانتهاك الصارخ للمعايير الدولية، لا يجعل الاميركيين الاستعلائيين اكثر وقاحة فقط بل يشكك ايضا بطبيعة وجود هذه المؤسسات والمنظمات الدولية.

واكد باقري كني ضرورة استخدام جميع الطاقات القانونية والقضائية الدولية لمواجهة هذا الانتهاك الممنهج لحرية وامن تحليق الطائرات المدنية، منوها الى ان الجهاز القضائي سيضع في جدول اعماله ملاحقة منتهكي الحقوق العامة على الصعيد الدولي وفقا للقانون.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =