الجعفري: تهديد طائرة الركاب الإيرانية عمل إجرامي مزدوج

نيويورك / 25 تموز / یولیو /ارنا- وصف مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري تهديد الولايات المتحدة لطائرة الركاب الإيرانية بأنه جريمة مزدوجة ، قائلاً: إنهم لم ينتهكوا السيادة السورية فحسب بل انتهكوا اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي والقوانین الدوليئ أيضا.

وقال الجعفري في مقابلة حصرية مع وكالة (إرنا) يوم امس الجمعة: أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير قانوني تمامًا وانتهاكها للقوانين الدولية اصبح مؤكدا ، مضيفا: للاسف ، هذه ليست المرة الأولى التي هددوا فيها طائرات ركاب إيرانية.. لقد قاموا بإسقاط طائرة إيرانية فوق الخليج الفارسي في 3 يوليو 1988 ، مما أسفر عن استشهاد 290 راكب.

واضاف مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة: لا أريد أن أتنبأ برد فعل الحكومة الإيرانية ولكن لا ينبغي تجاهل هذا الحادث انما يجب أن يؤخذ على محمل الجد.

يذكر ان طائرة ایرباص 310 تابعة لشركة ماهان كانت في رحلة لها من طهران الى بيروت مساء الخميس اعترضتها مقاتلتان امیرکیتان من طراز F-15 se  فوق الاجواء السورية، مما اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة مما ادى الى اصابة بعض الرکاب، وواصلت الطائرة الرحلة وحطت في مطار بيروت لاحقا.

انتهى1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =