حائز على جائزة المصطفى(ص) يصنع جهاز لتشخيص كورونا بسرعة

طهران/ 25 تموز/يوليو/ارنا- الحائز على جائزة المصطفى(ص) الدكتور محمد عبد الأحد وفريقه یصنعان نظاماً الكترونياً جديداً من أجل تمييز المصابين بكورونا بسرعة ودقة عالیة.

ويعتمد هذا النظام على فرط انتاج أنواع من الأوكسجين الفعال (ROS) وهو ما تم شرحه بالتفاصيل في مقال نشرته مجلة المستشعرات الحیوية والالكترونيات الحيوية. واستطاع عبد الأحد وفريقه تصميم مستشعر الكتروني كيمائي بسيط من أجل قياس كمية الأوكسجين الفعال (ROS) في عينة القشع (بحجم أقل من 500 ميكرو لتر).

وتم اختيار هذه التقنية في أكثر من 4 مستشفيات و سجلت نتائج إيجابية في التشخيص المبكر للمصابين بفيروس كورونا عن طريق دراسة كمية الأوكسجين الفعال.

وقال عبد الأحد وهو أستاذ ضمن اللجنة العلمية في كلية الكهرباء والكمبيوتر في جامعة طهران: لا يستخدم هذا الجهاز من اجل تشخيص كورونا فحسب، بل يمكن استخدامه لتشخيص الأمراض الرئوية أيضاً. إذ أن بعض الأمراض مثل الربو والسل تؤدي إلى تغييرات في قشع المريض، وهو امر يمكن رصده باستخدام هذا الجهاز."

وتابع: "يكتشف هذا الجهاز مرض كورونا في المراحل الأولى. في الحقيقة إذا حدد الجهاز شخصاً ما بأنه مشكوك بإصابته بكورونا، فيجب أن يخضع الشخص للفحوص الإضافية. وهذا الجهاز مناسب للمسح العام والتعرف على الناقلين الذين لا تظهر عليهم علامات المرض."

وقال عبد الأحد وفريقه: أدى وجه الشبه بين كورونا فيروس 2 و كرونا فيروس الجديد (كوفيد 19) في التسبب بأزمة تنفسية شديدة إلى دفعنا نحو البحث عن آلية للتشخيص تستطيع التعرف على الاوكسجين الفعال وهو ما ينجم من اختلال أداء خلايا الرئة عند الإصابة بالفيروس). لقراءة المقال الكامل، راجع الرابط ادناه: https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0956566320304292  

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
5 + 5 =