مسؤول روسي: إعتراض أميركا طائرة الركاب الإيرانية.. وقاحة دولية

موسكو/25 تموز/يوليو/إرنا- صرح عضو مجلس العلاقات بين الأعراق لدى الرئاسة الروسية، إسماعيل شعبانوف، ان اعتراض وتهديد طائرة الركاب الإيرانية من قبل مقاتلتين أميركيتين، عمل شرس وخطير ينتهك القانون الدولي في مجال الطيران المدني.

وفي حوار مع مراسل إرنا من موسكو اليوم السبت، أضاف شعبانوف، "ان الولايات المتحدة قد أظهرت وحشيتها بمهاجمة طائرة ركاب ماهان".

وتابع: لقد كشف الساسة الأميركان مرة أخرى عن وجوههم الحقيقية وأظهروا بأنهم لا يأبهون بتحطيم طائرات الركاب.

وأعرب هذا المسؤول الروسي، انه لمن دواعي الأسف أن العالم لم يدين هذا العمل الذي قامت به الولايات المتحدة كما كان يجب أن يفعل. وإذا ما كانت تقوم إيران بمثل هذا الفعل، لكان قد أصم ضجيجهم أسماع العالم".

وفيما أشار إلى التهديدات الأمريكية للدول الأخرى بما فيها إيران وروسيا، أكد شعبانوف ضرورة تعزيز التعاون الثنائي بين روسيا وإيران لمواجهة هذه التهديدات، منوها بذلك الى تمديد إتفاقية العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون الإيراني-الروسي التي عقدت قبل 20 عاما، خلال اللقاء الأخير الذي جمع وزيري خارجية البلدين في موسكو.

وكانت اعترضت مقاتلتان أميركيتان من طراز F-15 se ، مساء الخميس في الأجواء السورية، طائرة ركاب ایرباص 310 تابعة لشركة "ماهان" الإيرانية كانت متجهة من طهران الى بيروت، حيث اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة؛ مما ادى الى اصابة بعض الرکاب، وقد واصلت الطائرة طريقها بعد حادث التعرض وحطت في مطار بيروت لاحقا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =