جهانغیری : مخطط الاعداء للفصل بین العلم والدین باء بالفشل

طهران / 25 تموز / يوليو / ارنا – قال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" : ان الاعداء سعوا في سياق مؤامراتهم لبث الفرقة وتاجيج الخلافات بين مكونات المجتمع الايراني الى الفصل بين العلم والدين، لكن بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية وتضامن والحوزات العلمية لمكافحة فيروس كورونا، باءت هذه المحاولات بالفشل وتحققت الانجازات داخل البلاد على صعيد مكافحة هذا الوباء والحفاظ على سلامة الشعب.

وفي تصريحه خلال اجتماع "لجنة تنسيق وتخطيط الثقافة الوطنية"، اشار جهانغيري الى قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا فيما يخص اقامة مراسم عاشوراء الحسينية (ع) مع رعاية كافة البروتوكولات الصحية ذات الصلة بالحدّ من تفشي هذا الوباء.

واضاف : ان انتشار فيروس كورونا خلف تداعيات معقدة جدا لدى كافة المجالات ولاسيما الثقافية والاجتماعية داخل البلاد، وبما يلزم على الجهات المختلفة ان تقوم عبر تظافر الجهود فيما بينها وايضا مع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، بالتركيز الخاص على القضايا الثقافية.

وتعليقا على المواضيع المطروحة خلال الاجتماع بما في ذلك "وثيقة التنمية الوطنية وتطوير وتعزيز دور المساجد والمؤسساات المنضوية تحتها في ايران"، صرح النائب الاول لرئيس الجمهورية : ان المساجد تضطلع بدور هام ومن شانها ان تقدم حلولا للكثير من القضايا الراهنة داخل البلاد.

ودعا جهانغيري، الى وضع خطط وبرامج مناسبة بهدف الاستفادة المثلى من الطاقات الشعبية التي تزخر بها المساجد اكثر فاكثر .

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =