نهاونديان: تطور العلاقات الاقتصادية بين ايران واوزبكستان يشهد وتيرة متسارعة

طهران / 25 تموز / يوليو /ارنا- اكد نائب الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان بان تطور العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واوزبكستان يشهد وتيرة متسارعة.

وفي اتصال عبر الفيديو مع نائب رئيس الوزراء وزير التجارة الخارجية والاستثمار الاوزبكي سردار عمر زاق اوف، السبت، اشار نهاونديان إلى الطاقات والمشتركات التاريخية والثقافية والدينية بين الشعبين الايراني والاوزبكي وقال انه في ظل العزم والارادة الجادة لدى حكومتي البلدين تتسارع وتيرة تطوير العلاقات بين ايران واوزبكستان في مختلف المجالات، وقد تجلى ذلك العام الماضي في ارتفاع حجم التجارة بين الجانبين بنسبة 40٪ ، في تطور يخدم مصالح البلدين والمنطقة.

واشار الى ان تطورا إيجابيا وبناء قد حدث بعد اجتماع الرئيسين، واضاف، ان ايران واوزبكستان بالإضافة إلى كونهما جارتين، فانهما تحظيان برصيد  تاريخي كبير ومشتركات ثقافية ودينية، ويمكن أن يؤدي استخدام هذه القدرات إلى تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة في المجال الاقتصادي بما يخدم تعزيز مصالح شعبي البلدين.

ونوه نائب رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية إلى تأثير تفشي فيروس كورونا على تقليص حجم التبادل الاقتصادي بين البلدين في الأشهر الأخيرة وقال ان هناك طرقا مختلفة للتغلب على العقبات القائمة يمكن تعويضها عن طريق تفعيل هذه الخيارات.

ولفت إلى خبرات وقدرات الخبراء الإيرانيين في مجال التكنولوجيا والهندسة، وقال، ان طهران مستعدة لتبادل خبراتها في هذه المجالات مع الجانب الأوزبكي وبامكان الجانبين من خلال دعم أنشطة غرفة التجارة المشتركة وناشطي القطاع الخاص الاسراع في تطور العلاقات بين طهران وطشقند.

من جانبه اعتبر نائب رئيس الوزراء وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأوزبكي، إيران أحد أهم الشركاء البارزين لجمهورية أوزبكستان وقال، نحن عازمون على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات خاصة التجارية والاقتصادية ورسم آفاق واضحة لتطوير قطاع النقل بين البلدين.

وأضاف زاق اوف، نعتقد أن القرب الجغرافي والمشتركات المعنوية تعد فرصة جيدة يمكن استخدامها لرفع مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين اضعاف ما هي عليه الان .

ورحب المسؤول الاوزبكي بانشطة الشركات الايرانية في بلاده وقال، ان طاشقند ترحب بحضور المستثمرين والشركات الفنية –الهندسية الايرانية في المشاريع الاقتصادية والعمرانية وتدعم انشطتهم وترغب بتطوير التعاون العلمي والفني بين البلدين.

واتفق الجانبان خلال الاجتماع على استئناف المحادثات خلال الاسبوع الجاري بين خبراء البلدين لتجديد اتفاقية التجارة التفضيلية وعقد اجتماع اللجنة المشتركة في طهران خلال النصف الثاني من العام 2020 .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =