روحانی : ينبغي للقطاع الحكومي ان يكون في المقدمة لمواجهة الغلاء

طهران/ 26 تموز/ يوليو/ ارنا - اكد الرئيس حسن روحاني ان القطاع الحكومي ينبغي ان يكون في المقدمة لمواجهة الغلاء وارتفاع الاسعار ، مشيرا الى ضرورة تقوية سوق البورصة وشفافية العرض والطلب من أجل ايصال اسعار السلع المنتجة في البلاد الى مستوى معقول.

وفي جلسة اليوم الاحد للجنة الحكومية للتنسيق الاقتصادي ، تطرق الرئيس روحاني الى الحرب الاقتصادية التي يشنها الاعداء على البلاد ، وقال : ان خطط الاعداء هي أن يؤدي الحظر والضغوط الى حرمان المواطن الإيراني من تأمين السلع الضرورية ، لكن الحكومة اليوم وبعد مرور عامين على الحظر المشدد والضغوط القصوى استطاعت وبمعونة الشعب والناشطين الاقتصاديين ان تنجح ليس فقط في تأمين السلع الضرورية بل في تأمين المواد الأولوية اللازمة لمصانع البلاد.

وأعرب الرئيس روحاني عن تقديره للناشطين الاقتصاديين لما أبدوه من تنسيق مع سياسات وبرامج الحكومة في الجانب الاقتصادي والسيطرة على الاسعار ، معتبرا ان الظروف الاقتصادية الخاصة التي تعيشها البلاد لايمكن مقارنتها مع أي وقت مضى.

ودعا رئيس الجمهورية الأجهزة الحكومية والشركات المنتجة الى وضع آلية لتحديد الاسعار ومواجهة مشكلة الغلاء.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =