نحن حققنا الانجازات في ظروف الحظر العصيبة ورغم الضغوط الامريكية القصوى

طهران / 27 تموز / يوليو / ارنا – قال رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" : اننا استطعنا ان نحقق الانجازات في ادارة البلاد رغم الظروف العصيبة الناجمة عن الحظر والضغوط القصوى التي يفرضها الكيان الامريكي منذ اكثر من عامين على شعبنا الابي.

جاء ذلك خلال اللقاء بين الرئيس روحاني اليوم الاثنين مع اصحاب الصناعات ورجال الاعمال الناشطين في المجالات البتروكيمياوية والفولاذ.

ولفت رئيس الجمهورية الى انه تلقى خلال فترة العامين الماضية اكثر من 23 دعوة لقاء مع قادة الدول الغربية، بما في ذلك زيارته في 2017 الى نيويورك التي تلقى خلالها 8 دعوات من هذا النوع، وزيارته الى الامم المتحدة قبل عامين، حيث اقتراح جميع قادة الدول الغربية والاوروبية اجراء اللقاء معه.

واضاف : نحن لم نخف التفاوض، لكننا في الوقت نفسه لا نرغب في المجاملات الاستعراضية وانما نسعى لحل القضية لان هناك حظر معارض لكافة القوانين الدولية يمارس ضدنا؛ وبما يلزم على هؤلاء ان يلغوا في بادئ الامر هذه الضغوط و يضعوا حدا لانتهاكاتهم التي كانوا قد شرعوا فيها.

وشدد روحاني قائلا، ان رفع الحظر لايشكل شرطا مبدئيا فحسب وانما واقع ينبغي تطبيقه؛ مبينا ان هؤلاء (الامريكيين) يفرضون الضغوط على ايران حكومة وشعبا، وان الحظر هو ضرب من الارهاب الاقتصادي والعلاجي نظرا لظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وتابع : ان الامريكيين يعرقلون مطالبنا للحصول على قرض دولي في مواجهة هذا الوباء؛ وبما يشكل خطوة مناوئة اخرى ضد الشعب الايراني وتوفير الخدمات العلاجية له.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، نوّه رئيس الجمهورية الى مكانة الشركات الوطنية الناشطة في مجال الصناعات البتروكيمياوية والصلب، ودورها الكبير في تعزيز الصادرات غير النفطية للبلاد.

واردف، ان المنتجات البتروكيمياوية والفولاذية الايرانية قادرة على خوض المنافسة من حيث الجودة مع سائر الدول، مؤكدا على ضرورة اكتمال سلسلة الانتاج للصناعات البتروكيمياوية في البلاد.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =