٢٨‏/٠٧‏/٢٠٢٠ ١١:٤١ ص
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83887431
٠ Persons

سمات

الاراضي الزراعية الخصبة، فرصه ذهبیة في ايران

طهران/ارنا- مساحات واسعة من الاراضي في ايران خصبة وصالحة للزراعة حيث ان نحو ثلث المساحة الإجمالية فیها صالحة للزراعة وهذا ساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاج بعض المحاصيل الاستراتیجیة مثل القمح.

واكتسبت ايران خبرة كبيرة في زراعة مختلف المحاصيل بفضل البيئة المناسبة والاراضي الخصبة التی تتمتع بها وعملت علی تطوير وتنويع صادراتها غيرالنفطية من خلال دعم القطاع الزراعي حيث تشكل المحاصيل الزراعية 23 بالمائة من صادرات ايران غير النفطية.

وتحتل ایران المرتبة الرابعة عالمیا من ناحیة التنوع الزراعي وتاتی فی المركز الأول بين المنتجين للرمان في العالم بانتاج أكثر من مليون طن سنويا وتحتل المرتبة الاولي عالميا في زراعة الفستق والزعفران.

وتنتج ایران مختلف المحاصیل الزراعية بما فيها المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والقطن الذي يعرف باسم الذهب الابيض والتمر والاعشاب الطبية والنباتات العطرة الی جانب الثوم وانواع البقوليات والفواكه مثل الكرز والفراولة والتفاح والعنب حیث تم تسجيل العنب الايراني الذي تحصد كميات كبيرة منه في مدينة ملاير في محافظة همدان (غرب)  في منظمة الفاو كثاني تراث زراعي في ايران و الثالث والخمسين تراث زراعي في العالم.

ويوجد في محافظة "اصفهان" وسط ايران عشرات آلاف هكتار من بساتين الرمان کما ان محافظة كردستان تؤمن 80% من حاجة البلاد الى  فراوله. وتشتهر محافظتا جيلان ومازندران في شمال ايران بزراعة الارز.

وتمكنت ايران بفضل اراضيها الخصبة وانتاج مختلف المحاصيل الزراعية من زيادة دخلها القومي و تطوير الاقتصاد الوطني الذي يعتمد على ايدي العاملة والسلع الايرانية.

وکان وزير الجهاد الزراعي " كاظم خاوازي قد قال "ان اكثر من 4.3 مليون شخص وبانتاج يبلغ 40 مليار دولار يعملون في القطاع الزراعي، مشيرا الى ان هذا لاقطاع يستحوذ على 8 بالمائة من الناتج المحلي الايراني .

انتهی**1110

تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =