الرئيس روحانی : تهديد ارواح مسافري الطائرة الإيرانية إرهاب جوي

طهران/ 29 تموز / يوليو/ ارنا - أعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني إن تهديد ارواح مسافري طائرة الركاب الإيرانية من قبل المقاتلات الأمريكية في الأجواء الدولية، يعد إرهابا جويا ، داعيا المنظمات المعنية وجميع الدول الى التصدي لهذا العمل الإرهابي للحكومة الأمريكية.

وفي جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء تطرق الرئيس روحاني الى المناسبات المباركة التي نعيشها هذه الأيام كيوم عرفة وعيد الاضحى المبارك وموسم الحج ، معتبرا ان هذه المناسبات تدعونا الى السير في طريق الحق والحقيقة ، وتبعث فينا الأمل والثقة والقدرة.

 العدو لم يستطع ايقاف صادرات إيران

أكد الرئيس حسن روحاني أن العدو لم يتمكن من وقف صادرات إيران، مضيفا : لقد تجاوزنا خلال العامين الاخيرين اياما صعبة ونجحنا في الحفاظ على النظام المعيشي للمواطنين بتوفير الحد الادنى من الحاجات الأساسية ، واليوم تتوفر السلع الاساسية للمواطنين بكثرة .

وتطرق روحاني الى مخططات الاعداء ضد إيران ، موضحا أن المخطط الأول كان يستهدف اقتصاد البلاد، بحيث عمل الأعداء على تدمير الأقتصاد ووضع الشعب تحت طائلة الضغوط الاقتصادية ، وكانوا بصدد مضاعفة التضخم الاقتصادي في البلاد ليصل الى عدد ثلاثي وجعل النمو الاقتصادي سالبا، وكانوا يتوقعون بناء على ذلك أن ينهار الاقتصاد الايراني خلال عدة اشهر .

واشار روحاني الى أنه ورغم كل الظروف الصعبة فأن الحكومة نجحت في ادارة شؤون الشعب بالشكل الذي وفرت فيه متطلبات الحياة الأساسية ، وتمكنت بالنهاية من ايصال السلع الاساسية للمواطنين بوفرة ، كما انها تعمل حاليا على اتخاذ الأجراءات اللازمة لتوازن الأسعار.

واشاد روحاني بقطاع الأنتاج في البلاد مؤكدا أن المنتجين حققوا انجازات كبيرة خاصة في مجال الصناعات المهمة التي تشكل جزءا مهما من الصادرات غير النفطية.

زيادة الصادرات بنسبة 63 بالمئة إلى أوراسيا

وتابع قائلا : منذ توقيع العقد مع الاتحاد الأوراسي فان صادرات إيران ارتفعت بنسبة 63 بالمئة لبلدان هذا الاتحاد ، رغم العراقيل التي خلقها انتشار فيروس كورونا.

واشار روحاني الى أن العدو لم يتغلب علينا في الجانب الاقتصادي ، ولم يتمكن من ايقاف صادراتنا ، مضيفا : من الطبيعي أن هناك بعض المشاكل ، لكنها قابلة للحل عن طريق تلاحم وتكاتف أجهزة الدولة وتعزيز الرقابة على سير العمليات الاقتصادية. 

وحذر روحاني من ان الأعداء وبعد فشلهم في الجانب الأقتصادي يسعون الى إثارة الفرقة والخلاف داخل البلاد ، موضحا ان العدو يرغب في ايجاد الصراع والخلاف بين السلطات لكننا أحبطنا هذه المؤامرة وتجاوزناها.

إنكم على خطأ اذا تصورتم أن الشعب الإيراني سينحني أمامكم

وخاطب روحاني مسؤولي البيت الأبيض الأمريكي بالقول : أمامكم طريق واحد للتعامل مع إيران وهو تطبيق الحق والقانون والاتفاقيات والقرارات وتعويض الخسائر التي الحقتموها بالشعب الإيراني ، ولاطريق آخر غير هذا الطريق، أنكم على خطأ اذا تصورتم أن الشعب الإيراني سينحني امام ضغوطكم ومؤامراتكم ، واذا تصورتم اننا سنتخلى عن حقوقنا فنحن ليس كذلك، واذا تصورتم ان شعبنا سييأس فانه لن يعرف اليأس.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =