سوريا تقود التحقيق في إعتراض طائرة الركاب الإيرانية

طهران/29 تموز/يوليو/إرنا- أعلن المدير العام لمكتب التحقيق في الحوادث بمنظمة الطيران المدني الوطنية، حسن رضائي فر، ان سوريا تقود التحقيق في حادث اعتراض طائرة "ماهان" الإيرانية في طريقها من طهران الى بيروت، مضيفا أن التحقيقات قد بدأت بالفعل.

وأضاف رضائي فر في تصريح له اليوم الأربعاء: التحقيق جار من قبل هيئة الطيران المدني السورية بشأن حادث إعتراض طائرة الركاب الإيرانية "ماهان" التي كانت تسير على مسار الطيران الدولي في سماء سوريا، مما أدى الى إصابة عدد من الركاب وأفراد طاقم الطيران.

وقال: بعد متابعات هيئة الطيران المدني الإيرانية وإرسال المعلومات اللازمة إلى البلد الذي وقع فيه الحادث (سوريا)، بناءً على الوثائق المرفقة (رقم 13) باتفاقية شيكاغو، بدأت لجنة التحقيق السورية في حوادث الطيران، التحقيق في الحادث رسميًا ودعت اللجنة الإيرانية للتحقيق في الحوادث بوصفها الممثلة عن الدولة المالكة للطائرة، ولجنة التحقيق في الحوادث الفرنسية (BEA) التي تمثل الدولة المصممة والمصنعة للطائرة، للتعاون في هذا الصدد.

وتابع رضائي فر، "ان سوريا مسؤولة عن قيادة التحقيق في الحادث ونشر تقرير تخصصي بهذا الشأن. وقبل إصدار التقرير النهائي، ستتم مراجعته من قبل اللجنة الإيرانية للتحقيق في الحوادث وسيتم تسليم الوثائق اللازمة إلى سوريا، ليتم إرساله إلى الجهات الدولية المعنية بما في ذلك منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) لاتخاذ الترتيبات القانونية اللازمة في هذا الصدد.

وأشار الى أن الصندوق الأسود و جميع الوثائق الخاصة بالطائرة جاهزة للتسليم الى الجهات المعنية في سوريا، للتحري في أسباب الحادث من أجل الحيلولة دون وقوع حوادث مماثلة للرحلات الدولية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =