نتابع بجد حقوق شهداء منی والمسجد الحرام

طهران/ 30 تموز/ يوليو/ ارنا - اصدرت بعثة قائد الثورة الاسلامية في مراسم الحج ومنظمة الحج والزيارة الايرانية، بيانا في الذكرى الخامسة لفاجعتي منى والمسجد الحرام واللتين راح ضحيتهما أكثر من 470 حاج أيراني .

وأكد البيان ان المتابعات القانونية ستتواصل ولن تتوقف حتى الحصول على حقوق الحجاج الشهداء.

وجاء في بيان بعثة القائد ومنظمة الحج ان عيد الاضحى ومراسم الحج باتت تحمل ذكريات مرة لكل المسلمين حيث شهد صعيد منى قبل خمس سنوات تلك الفاجعة التي أودت بحياة الاف الحجاج من مختلف الدول الاسلامية.

واضاف البيان أن من أولويات مطالب مسؤولي شؤون الحج الإيرانيين هو ضرورة التحقيق الواضح والجاد في فاجعة منى من قبل لجنة يشارك فيها ممثلون عن جميع الدول التي توفي عدد من حجاجها في تلك الفاجعة.

واشار البيان الى أن السعودية باعتبارها المعني الأول في اقامة مراسم الحج لم تصدر حتى اليوم تقريرا رسميا عن كيفية حدوث فاجعة منى ولم تتحمل مسؤولية ذلك، كما شهدنا تماهل لجنة التحقيق السعودية في كشف الحقيقة وصمت المنظمات الدولية في متابعة الحقوق القانونية لضحايا الفاجعة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =