متحدث الخارجية الايرانية: لن نسمح لاي معتد بالتعرض للبلاد

رشت / 31 تموز / يوليو /ارنا- اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لاي معتد بالتعرض لحدودها البرية والجوية والبحرية.

وفي مؤتمر صحفي عقده في منطقة ميناء انزلي الحرة بمحافظة كيلان شمال ايران الخميس أشار موسوي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كقوة اقليمية يهمها امن واستقرار المنطقة على الدوام، وقال: ان امن المنطقة لن يتحقق دون مشاركة وتعاون دولها وبطبيعة الحال فان هذا الامر لا يروق للقوى الكبرى التي دخلت الى المنطقة.

واشار الى ان ايران تريد ازالة التوتر ومعالجة سوء الفهم مع جميع الدول خاصة الاسلامية منها واضاف، اننا نعتقد بان الشروخ الحاصلة بسبب الخلافات يستغلها الاعداء ومنهم الكيان الصهيوني.

واضاف، ان الوحدة امر استراتيجي للجمهورية الاسلامية الايرانية التي تمد يد الصداقة دوما لدول المنطقة ومن المؤكد انه لو ارادت دول المنطقة الاستقرار والازدهار والسلام في المنطقة فانها لن تعثر على صديق افضل من ايران.

واشار موسوي الى ان السياسة الحاسمة للجمهورية الاسلامية الايرانية هي ان تكون المنطقة آمنة واضاف، ان هذه المنطقة التي نعيش فيها يجب ان تكون آمنة وقوية لان جميع الدول ستستفيد من هذه الظروف في هذه الحالة.

واوضح بان الخلافات بين الدول خاصة الدول الواقعة شمال ايران ينبغي حلها في اطار احترام وحدة وسيادة الاراضي والقوانين الدولية وعبر الطرق السلمية واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب بالامن والسلام والاستقرار لجميع دول المنطقة ونعتبر ذلك بانه يخدم مصلحة الجميع ونسعى لاتخاذ الخطى في مسار خفض الخلافات والارتقاء بالامن في المنطقة.

واشار الى مزايا المناطق الحرة في البلاد وقال، ان فكرة ايجاد المناطق الحرة في البلاد تعد من ضمن الافكار المتقدمة وذات الرؤية البعيدة المتخذة واعتقد بان المناطق الحرة في البلاد كان اداؤها جيدا خاصة في فترة الحظر الظالم والاحادي الجانب.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 12 =