برلمانی ایراني: حادث مجمع نطنز النووي لم یکن ناجما عن هجوم

قم / 31 تموز / یولیو /ارنا- اعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني مجتبى ذوالنوري بان التحقيقات التي اجريت بشان الحادث الذي وقع في مجمع نطنز النووي في اصفهان قبل فترة تشير الى انه لم يكن ناجما عن اي هجوم صاروخي او طائرة مسيرة او ما شابه ذلك.

وقال ذوالنوري في تصريح للتلفزيون الايراني اليوم الجمعة "ان مجلس الشورى الاسلامي يعتبر تعرض الاميركيين للطائرة المدنية الايرانية التابعة لشركة "ماهان" شكلا من اشكال القرصنة الجوية وعملا عدوانيا"، مؤكدا ضرورة بلورة اجماع عالمي ضد اميركا.

واشار الى ان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية ستبحث هذه القضية خلال الاسبوع القادم بحضور عدد من المسؤولين المعنيين واضاف، انه يتوجب على وزارة الخارجية رفع شكوى في المحافل الدولية بهذا الصدد.  

وقال ذوالنوري، انه على السلطة القضائية ومنظمة الطيران المدني ايضا متابعة القضية عبر المؤسسات الدولية ومنظمة "ايكاو" لانه لو اصبحت مثل هذه القضية طبيعية فلا ضمان للحفاظ على ارواح المسافرين في العالم بعد الان.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر الحادث الذي وقع في مجمع نطنز النووي في اصفهان قبل فترة بانه لم يكن بسبب هجوم صاروخي او بواسطة طائرة مسيرة او قذيفة، واشار الى تفقد وفد برلماني لمجمع نطنز واضاف، ان التحقيقات التي اجريت تشير الى عدم وقوع اي هجوم صاروخي او بواسطة طائرة مسيرة وامثال ذلك على هذه المنشاة.  

وقال ذوالنوي، ان التحقيقات تشير على الارجح الى ان الانفجار وقع بواسطة عناصر داخلية ونعتذر عن الكشف عن التفاصيل.

وحول قضية القاضي الملاحق قضائيا في ايران غلام رضا منصوري الذي قضى انتحارا على الظاهر في رومانيا، قال ذوالنوري، ان هذه القضية تجري دراستها بدقة في السلطة القضائية ونحن على اتصال معهم.

واضاف، نظرا لان الجريمة وقعت خارج البلاد فمن الطبيعي ان التحقيقات بشانها تجري ببطء.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =