وزير الامن الايراني: اميركا تدعم عناصر من امثال شارمهد لغاية ما تنتفع منهم

طهران / 1 اب / اغسطس /ارنا- اكد وزير الامن الايراني محمود علوي بان اميركا والكيان الصهيوني يدعمان عناصر من امثال زعيم زمرة "تندر" الارهابية جمشيد شارمهد لغاية ما ينتفعان منهم.

وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني اليوم السبت قال علوي بشان اعتقال زعيم زمرة "تندر" الارهابية جمشيد شارمهد من قبل الامن الايراني: ان هذه ليست العمليات المعقدة الاولى لوزارة الامن في توجيه الضربة المناهضين للجمهورية الاسلامية الايرانية اذ كان لنا الكثير من مثل هذه الاجراءات سابقا وهي غير قابلة للاعلان عنها.

واضاف، ان اليقظة الامنية ادت الى توجيه الضربة النهائية لهذه الزمرة في الوقت المناسب.

وقال وزير الامن، لقد كنا قد اعلنا للانتربول سابقا في ضوء الجرائم التي كانت قد ارتكبها الا انها لم تفعل شيئا للقبض عليه.

وتابع علوي، ان الانتربول كانت تعلم بان هذا الشخص عنصر ارهابي الا انها لم تتعرض له مثلما تصرفت تجاه محمد رضا كلاهي الذي عاش 30 عاما في هولندا بهوية مزورة وهو العنصر الذي نفذ الحادث الارهابي المتمثل بتفجير مقر الحزب الجمهوري الاسلامي في طهران عام 1982 ، والذي قتل تاليا في ظروف غامضة.

وقال وزير الامن الايراني، رغم ان الشرطة الدولية (الانتربول) كان من مهامها القبض على هذا العنصر الا انها لم تفعل ذلك بما يدل على خواء شعار الغربيين في مجال مكافحة الارهاب.

وكانت وزارة الامن الايرانية قد اعلنت عن اعتقال زعيم زمرة "تندر" الارهابية التي تتخذ من الولايات المتحدة الاميركية مقرا لها.

وافاد بيان صادر عن وزارة الامن الايرانية اليوم السبت عن اعتقال "جمشيد شارمهد" زعيم هذه الزمرة المسماة "تندر" والذي كان يدير العمليات المسلحة والتخريبية في ايران من اميركا.  

واضاف البيان بان شارمهد هو الان في قبضة قوات الامن المقتدرة التي تمكنت من اعتقاله في اطار عمليات معقدة.

وكان هذا الارهابي قد قام قبل 12 عاما بتخطيط وتوجيه عملية تفجير حسينية "سيد الشهداء (ع)" في شيراز والتي استشهد خلالها 14 شخصا واصيب 215 اخرون من المواطنين المشاركين في مراسم العزاء الحسيني.

وكانت هذه الزمرة الارهابية تعتزم خلال الاعوام الاخيرة تنفيذ عدة عمليات تخريبية كبيرة من ضمنها تفجير سد سيوند في شيراز وتفجير قنابل كيمياوية وجرثومية في معرض طهران الدولي للكتاب وتفجير مرقد "الامام الخميني (رض)" وتنفيذ هجوم على القنصلية الروسية في مدينة رشت مركز محافظة كيلان شمال ايران، الا انه تم احباط جميع هذه العمليات في ظل يقظة كوادر وزارة الامن الايرانية.

وسيتم الاعلان للشعب لاحقا عن تفاصيل العمليات المعقدة والناجحة لكوادر الامن في القاء القبض على زعيم هذه الزمرة الارهابية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =