٠٢‏/٠٨‏/٢٠٢٠ ١٠:٠٢ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83893198
٠ Persons
خبير أفغاني: الولايات المتحدة لا تسعى إلى سلام دائم في أفغانستان

كابول/2اب/اغسطس/ارنا- أكد الأستاذ الجامعي والخبير السياسي الأفغاني «محمد عارفي»، أن الولايات المتحدة الامريكية لا تريد السلام والاستقرار لافغانستان، وتمهد الطريق لاستمرار الأزمة في هذا البلد.

وقال عارفي في حوار خاص مع وكالة أنباء ارنا: هناك الكثير من الأدلة تثبت بأن الأمريكيين مهتمون بالبقاء في أفغانستان لفترة طويلة بذريعة الأزمة والتوتر هناك، مشيرا الى ان هذه الأزمة تمهد الارضية لنيل مبتغاهم.

واضاف: هناك أسباب عديدة لعدم رغبة الولايات المتحدة في تحقيق الاستقرار في أفغانستان، محذرا: قررت الولايات المتحدة في الوقت الراهن خلق توترات سياسية جديدة تحت أي ذريعة والعثور على جماعات جديدة لتولي دور طالبان.

واوضح: ان الولايات المتحدة وحلفاؤها بحاجة إلى جماعات جديدة بامكانها ان تسيطر على الحكومة المركزية في أفغانستان واستخدامها للضغط على الجماعات والشخصيات الجهادية هناك.

وأضاف الخبير الأفغاني: في ظل هذه الظروف، من غير المرجح أن يتحقق السلام النسبي في أفغانستان على المدى الطويل ، ولا نتوقع سلاما في هذا البلد حتى نهاية الحكومة الحالية خلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة.

وفي إشارة إلى مفاوضات واشنطن وطالبان ، قال عارفي: لقد ارتكب الأمريكيون خطأً فادحًا جدًا أثناء المفاوضات مع طالبان ، أو ربما ارتكبوه عن قصد، من خلال تقديم الكثير من التنازلات لهذه الجماعة في الجولة الأولى من المفاوضات ومنحوا طالبان امل تشكيل الحكومة في المستقبل وتسببوا في خلق المزيد من المشاكل.

انتهی 1049

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =