إزاحة الستار عن أول مركبة إيرانية مسيرة للإستجابة السريعة

قم المقدسة/2 آب/أغسطس/إرنا- أزيح الستار اليوم الأحد، عن أول مركبة إيرانية مسيرة للإستجابة السريعة مزودة بمعدات إتصالات خاصة تعتمد على تقنيات بالغة التطور بما في ذلك بالونات المراقبة ذات القدرة التشغيلية في جميع ظروف الحوادث والكوارث الطبيعية ومناطق الأزمات.

أعلن عن ذلك المدير العام للإتصالات وتقنية المعلومات بمحافظة قم المقدسة (جنوبي العاصمة طهران)، سيد رضا موسوي، في حوار مع مراسل إرنا اليوم الأحد، وأضاف، ان هذه المركبة المسيرة تم تصميمها وإنتاجها لأول مرة بواسطة احدى الشركات المسرعة للأعمال بالمحافظة وقال، لقد تم حتى الآن تنفيذ العديد من المشاريع المبتكرة والفريدة من نوعها من قبل المسرعات والشركات الناشئة بالمحافظة في مجال التقنيات الجديدة، بما في ذلك هذه المركبة التي تتمتع بميزات فريدة.

وأوضح، ان هذه السيارة بمعداتها التكنولوجية المتطورة ذات الميزات الممتازة، من شأنها أن تقوم بدور فعال للغاية في توجيه عمليات الإغاثة وقيادتها في الكوارث والأزمات.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 2 =