اشادات فلسطينية بمهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16

طهران / 2 اب / اغسطس/ ارنا - اكد "مفيد أبو شمالة" رئيس تحرير صحيفة فلسطين اليومية، مدير مهرجان غزة الدولي الثاني للأفلام الوثائقية (عام 2010)، دعم المؤسسات السينمائية الفلسطينية لـ"مهرجان أفلام المقاومة الدولي" بدورته السادسة عشرة في ايران.

وأكد "أبو شمالة" خلال اجتماع عقد عبر الفيديو كونفرانس بمشاركة مدير مهرجان العودة السينمائي "المنتج ابراهيم مسلم" وإدارة العلاقات العامة لمهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16، اكد على كامل الدعم لمهرجان أفلام المقاومة من اجل النهوض بواقع سينما المقاومة، وبما يتناسب مع تحديات المرحلة الراهنة.

وبحث الاجتماع التحضير لتوقيع اتفاق تعاون سينمائي بين فلسطين ومهرجان افلام المقاومة الدولي (في ايران)، ضمن ستراتيجية تعاون تتضمن تنفيذ مهرجان أفلام المقاومة الدولي السادس عشر فلسطينياً، وصناعة أفلام وثائقية وروائية بدعم ايراني حول مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال "الاسرائيلي"، مضافا الى العديد من الطروحات السينمائية الأخرى.

وأشاد مدير تحرير صحيفة فلسطين عبر خطاب موجّه لمدير المهرجان، بكافة الجهود التي يبذلها مهرجان أفلام المقاومة في تطوير سينما المقاومة وتوثيق أعمالها دولياً، كما قدم جملة من المقترحات حول توقيع اتفاقية للتعاون السينمائي بين فلسطين ومهرجان أفلام المقاومة الدولي.

وتشير هذه الاقتراحات، الى التعاون السينمائي لصياغة مذكرة تفاهم مشتركة (بين صحيفة فلسطين ومهرجان أفلام المقاومة الدولي) لتوثيق الاواصر بين المؤسستين، وتغطية أخبار المهرجان وبثها في فلسطين، اضافة الى تشجيع المشاركة الفاعلة في أعمال المهرجان الايراني.

كما اقترح مدير الصحيفة الفلسطينية، مدير مهرجان غزة الدولي الثاني للأفلام الوثائقية (عام 2010م)، على إقامة نسخة كاملة من المهرجان في غزة بالتوازي مع نسخته الإيرانية.

فيما أكد مدير مهرجان العودة السينمائي ابراهيم مسلم، على أهمية ودور مهرجان أفلام المقاومة الدولي في ترسيخ مفهوم المقاومة نظرا للتطبيع المخزي الأخير بين بعض الدول العربية والاحتلال الاسرائيلي؛ منوها الى استعداده لإنتاج عمل سينمائي مشترك مع مهرجان أفلام المقاومة سواء في قالب الأفلام الوثائقية أم الروائية.

وانعقدت النسخة الأولى من مهرجان العودة السينمائي الفلسطيني في قطاع غزة بإدارة المنتج الفلسطيني ابراهيم مسلم، بهدف تسليط الضوء على نضال الشعب الفلسطيني، بما في ذلك مسيرات العودة وكسر الحصار وفضح جرائم الاحتلال، وتوثيق هذه التضحيات في ظل  المرحلة الحساسة الراهنة.

علما، ان مهرجان غزة الدولي للأفلام الوثائقية كان قد أُقيم لدورته الثانية بإشراف الحكومة الفلسطينية المقالة تحت شعار "حرية الأرض والإنسان" في 2010، بهدف نشر الوقائع وفضح ممارسات الاحتلال اليومية ضد الفلسطينيين ونقلها إلى العالم أجمع.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =