اللواء باقري : كان هدف الارهابيین وداعمیهم زعزعة الامن والاستقرار في ايران

طهران/ 4 اب/ اغسطس/ ارنا –اعتبر رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء " محمد باقري " تضحيات الفريق سليماني ورفاقه وفتوى المرجعية عاملين رئيسيين حالت دون تدخل داعش في العراق وسوريا و قال،كان هدف الارهابييين وداعميهم بعد استيلائهم على تلك الدول زعزعة الامن والاستقرار في الجمهورية الاسلامية ولكن هزيمتهم جعل الشعب يسير في طريق التطور والازدهار بكل قوة وحزم .

واضاف اللواء باقري اليوم الثلاثاء على هامش مراسم بدء أعمال معرض " انتهاء حكومة داعش واقتدار جبهة المقاومة " ان هذا المعرض يبين الجزء اليسير مما قامت به جبهة المقاومة وبدعم من الجمهورية الاسلامية في مواجهة مؤامرات الاستكبار العالمي واياديه في المنطقة والمجاميع الارهابية .

وبين اللواء باقري ان هذا المعرض يصور كيف ان اعداء البشرية والاسلام بايجاد المجاميع التكفيرية والارهابية بذلوا مابوسعهم وبتنفيذ عمليات وحشية ان يسلبوا الامن والاستقرار من المنطقة وان يتعرضوا للمقدسات الاسلاميىة وان يرتكبوا افضع الجرائم والمجازر .

واضاف ان الامن والسيادة الوطنية في سوريا والعراق تعرضت للخطر بسبب الارهاب واذا لم يكن الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه المستشارين الى جانب القادة في سوريا والعراق وكذلك فتوى المرجعية لكانت تلك الدول اليوم بيد داعش والمجاميع الارهابية الاخرى .

وبين ان ماتم عرضه في المعرض هو جزء بسيط مماقام به الابطال والمضحون امثال الشهيد الفريق قاسم سليماني وابومهدي المهندس في دحر الارهاب والتكفيريين من العراق وسوريا مؤكدا لولا تلك التضحيات لتزعزع الامن والاستقرار في الجمهورية الاسلامية الذي كان هدف العدو وراء انشاء تلك المجاميع الارهابية .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =