النائب الاول لرئيس الجمهورية: ایران تقف الی جانب الحکومة والشعب اللبناني

طهران / 5 اب /اغسطس /ارنا- اعرب النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري عن المواساة للحكومة والشعب اللبناني اثر حادث الانفجار الاليم في مرفأ بيروت الثلاثاء، مؤكدا وقوف ايران الى جانبهما رغم ظروف الحظر الصعبة التي تمر بها.

وجاء في اتصال هاتفي اجراه جهانغيري مع رئيس الحكومة اللبنانية حسن دياب مساء الاربعاء: اننا على ثقة بان لبنان سيبقى كما كان راسخا وشامخا وسيخرج من هذا الاختبار الصعب كما في الماضي منتصرا ومرفوع الهامة.

واعلن النائب الاول للرئيس الايراني استعداد ايران لارسال المساعدات التي يحتاجها لبنان وقال: ان امن واستقرار لبنان مهم لجميع دول المنطقة ونحن على ثقة بان الحكومة اللبنانية ستقوم بدراسة جذور هذا الحادث المرير ومحاسبة المقصرين فيه.

واعرب جهانغيري عن الامل باستقرار وشموخ لبنان ونجاح الحكومة فيه واضاف: نحن نمر الان بظروف الحظر الصعبة لكننا حتى في هذه الظروف نقف الى جانب الحكومة والشعب اللبناني.

واعتبر النائب الاول للرئيس الايراني اي خطوة لفرض الحظر على لبنان في هذه الظروف بانها ظالمة ومناهضة لحقوق الانسان واضاف، ان اول شحنة مساعدات ايرانية ارسلت اليوم من قبل جمعية الهلال الاحمر الى لبنان ونحن نقف الى جانب لبنان في هذه الظروف الصعبة.

من جانبه اشاد رئيس الحكومة اللبنانية في هذا الاتصال الهاتفي باستمرار دعم إيران للبنان، وكذلك دعم وتعاطف مسؤولي الجمهورية الإسلامية مع الحكومة والشعب اللبناني، وقال: نحن نواجه وضعاً كارثياً في لبنان، لكن بيروت ولبنان لن يركع وسيقف على قدميه مرة أخرى.

واعرب  حسان دياب عن تقديره للمساعدة التي قدمتها الجمهورية الإسلامية وشكرها على مساعداتها المخلصة للحكومة اللبنانية وشعبها، وقال: ان الوضع في بيروت حرج ووصل عدد القتلى إلى أكثر من 150 والجرحى الى قرابة اربعة الاف شخص لكننا نأمل أن نعود إلى حالة ما قبل الحادث بمساعدة الأصدقاء.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =