الغرب استخدم كورونا كأداة سياسية

موسكو / 6 اب / اغسطس/ ارنا – ضمن تشكيكه بحقيقة فيروس كورونا، قال رئيس المركز الروسي لحماية إرث مدينة القدس والمرشح لانتخابات الرئاسة الروسية 2018 سيرغي بابورين، إن الغرب أظهر نفاقا في مكافحة كورونا واستخدمه كأداة سياسية.

في اجتماع مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الاتحاد الروسي كاظم جلالي، اضاف بابورين اليوم الخميس : أن الغربيين لم يساعدوا الآخرين في مكافحة هذا المرض فحسب، بل منعوا الدول من مواجهة هذا الفيروس بفرض الحظر عليها.

وفي جانب آخر من حديثه حول الإصلاح الدستوري في روسيا ، قال بابورين: انزعج الغربيون من النسخة الروسية للإصلاح لأن هذه الاصلاحات تعزز  بعد فترة طويلة، مبادئ القيم الروحية.

واضاف السياسي الروسي: لأول مرة في الدستور الروسي، تم احترام اسم الله، وفي هذا القانون، تم دمج العديد من القضايا الاجتماعية التي كانت موجودة في الدستور خلال الحقبة السوفيتية وتم إزالتها تدريجيا من هذا القانون.

وخلال اللقاء شكره السفير جلالي على مواقفه الجيد تجاه إيران وخاصة فلسطين وإدانته جرائم الكيان الصهيوني.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =