الرئيس روحاني : لابد من انتهاج طريق متوازن في المواجهة مع كورونا

طهران/ 9 اب / اغسطس/ ارنا - قال الرئيس الايراني حسن روحاني: نظرا لان وقت انتهاء كورونا ليس معروفا فلابد من انتهاج طريق متوازن في المواجهة مع هذا الفيروس ، أي إننا لانستطيع وقف كافة النشاطات كما لانستطيع إبقائها في الزمن السابق لكورونا، وبالتالي فانه ليس بالإمكان استمرار القيود المشددة.

وفي جلسة للمركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا تحدث الرئيس روحاني عن وجود آراء متباينة حول التعاطي مع مراسم العزاء ونحن على ابواب شهر محرم الحرام ، فهناك من يطالب بتخفيف القيود في شهر محرم لاتاحة الفرصة لاقامة المراسم الحسينية ، وهناك من يقول اذا كانت مراسم الحج قد أُلغيت وهي من الفرائض ، فلماذا لانخفف من مراسم العزاء وهي من المستحبات؟.

وبهذا الصدد دعا روحاني الى انتهاج طريق متوازن ، مشيرا الى أننا لايمكن ان نوقف النشاطات الاقتصادية والفعاليات الثقافية والاجتماعية بالكامل لأن هذا من غير الممكن، كما لايمكن الاستمرار بالنشاطات والفعاليات كما كانت قبل انتشار كورونا ، وبالتالي فاننا بحاجة الى طريق وسطى نحافظ على سلامة المواطنين الجسدية والروحية، ومواصلة النشاط الاقتصادي بحذر بما يؤمن استمرار الحياة وتوفير العمل والانتاج والسلع الاساسية.

وأعرب الرئيس روحاني عن شكره وتقديره للمواطنين في كافة المحافظات لالتزامهم بالقيود والتعليمات الصحية في المرحلة الأولى لانتشار فيروس كورونا.

واضاف ان الاحصاءات تشير الى حصول انخفاض واضح في عدد ضحايا كورونا في البلاد خلال الشهر الاخير الذي مضى منه 19 يوما والمنتظر ان يستمر هذا الانخفاض بفضل تعاون المواطنين ومراعاتهم للتعاليم الصحية.

واشار روحاني الى ان عدد الضحايا انخفض من ثلاثة ارقام الى رقمين عندما وصل التزام المواطنين بالتعليمات الصحية الى 77 بالمئة ، لكن عندما انخفض هذا الالتزام الى 17 بالمئة وظن المواطنون ان خطر كورونا قد انتهى ، شهدنا موجة جديدة من ارتفاع عدد الضحايا ، موضحا ان هذا الأمر حدث في البلدان الاخرى ايضا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =