رئیس الطاقة الذریة الايرانية: انفجار مرفأ بیروت آلم قلوبنا جمیعا

طهران / 12 اب /اغسطس /ارنا- زار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي السفارة اللبنانية في طهران للتعبير عن تعاطفه وتضامنه مع لبنان حكومة وشعبا ووقع سجل التعازي لشهداء الانفجار الأخير في مرفأ بيروت وقال، ان انفجار مرفأ بيروت آلم قلوبنا جميعا.

وعقب محادثاته مع السفير اللبناني في طهران حسن محمد عباس قدم صالحي التعازي للشعب اللبناني وحكومته، وأعرب عن أسفه للحادث وقال ان هذه الحادثة كانت غير متوقعة ولا تصدق وخلفت اكثر من 150 شهيدا و 5 الاف جريح وقد آلمت قلوبنا جميعا.

وصرح رئيس منظمة الطاقة الذرية أنه يكنّ احتراما خاصا لشعب وحكومة لبنان وقال ان الشعب اللبناني هو شعب محب للعلم ومثقف وصامد ويتمتع بتاريخ عريق ولا يعود تاريخه مثل بعض البلدان الى 40 او 50 عاما، فتاريخ لبنان يعود الى عهد الفينيقيين، قبل 5 إلى 6 آلاف عام، وكان وجوده كشعب كبير بيّنا في المجتمع العالمي وهذا الوجود لا يزال بيّنا اليوم.

وأضاف، ان نتاجات لبنان العلمية والثقافية والاقتصادية في الدول العربية تفوق بكثير حجمه الصغير.

وأكد صالحي: إن حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مثلما أعلن رئيس الجمهورية في اجتماع الحكومة مستعدة لتقديم أي مساعدة تطلبها الحكومة اللبنانية، كما ان منظمة الطاقة الذرية الإيرانية مستعدة أيضًا للمساعدة والتعاون في مجال عملها في مجال الأدوية المشعة والمنتجات والخدمات النووية الأخرى اللازمة.

وقال، إننا ننتج عددًا من الأجهزة الطبية مثل جهاز التنفس الصناعي (ونتيلاتور) الذي يستخدم في الطب لعلاج فيروس كورونا والتنفس الاصطناعي، ونعتزم التبرع ببعض هذه الأجهزة للشعب اللبناني.

واشار صالحي إلى الجملة الشهيرة "من علّمني حرفاً فقد صیّرني عبداً" وقال انا كشخص قضى جزءًا من حياته وتعليمه في لبنان، رايت من واجبي أن أعبر عن تعاطفي مع هذا الشعب العظيم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =