زاخاروفا تعلن عزم إيران وروسيا على مواجهة الأخبار الكاذبة

موسكو/ 12 اب/ اغسطس/ ارنا - قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية في ندوة عبر الإنترنت مع نظيرها الإيراني عباس موسوي، إن إيران وروسيا عازمتان على مواجهة الأخبار الكاذبة.

وبحسب تقرير لوكالة أنباء إرنا من وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء، أشارت ماريا زاخاروفا إلى أن التعاون بين إيران وروسيا في مجال الإعلام له منظور واضح لأن بعض الدول، بما في ذلك الغربية، تستخدم الأخبار الكاذبة ضد البلدين.

وقالت المتحدث باسم الخارجية الروسية: على الرغم من انتشار فيروس كورونا، فإن التعاون بين روسيا وإيران على جميع المستويات وفي جميع المجالات يتوسع بشكل سريع، وهي سمة خاصة.

وأضافت: أن تعاوننا في مجال الإعلام له أيضا منظور واضح.

وصرحت زخاراوفا بإن التعاون في هذا المجال يشمل التعاون في إطار العلاقات بين المنظمات، في المقام الأول، ولجنة التعاون في مجال الإعلام ومجموعة العمل للتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكذلك المجالات الإقليمية.

وتابعت: نعتقد أن هناك ساحة جيدة للتعاون، بما في ذلك توطيد الحوار المهني بين العاملين وأعضاء وسائل الإعلام والصحفيين والتوسع المتبادل للحضور الإعلامي وتعزيز التثقيف الإعلامي واستمرار الاتصالات من خلال الدائرة الصحفية بوزارة الخارجية الإيرانية.

وصرحت المتحدث باسم الخارجية الروسية: بان المشاركة في هذا المجال تزداد أهمية بسبب الحرب الإعلامية المتزايدة التي يحرضها عدد من الدول الغربية في الغالب ضد دول ومناطق.

وأضافت: نرى أنه يتم استخدام أنباء كاذبة عن إيران وروسيا، بما في ذلك العلاقات الثنائية.

واشارت الدبلوماسية الروسية البارزة الى ان هذا العام يصادف الذكرى 75 للانتصار على الفاشية (هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية).

وقالت زاخاروفا: نتذكر جيدا أن المؤتمر الأول من بين المؤتمرات الدولية الثلاثة التي حددت النظام العالمي الحالي عقد في طهران.

واضافت : من الواضح، بالنسبة لنا، أن التغطية الصحيحة والواقعية والشاملة لأحداث تلك السنوات والدفاع عن النتائج الحقيقية للحرب العالمية الثانية هي أولوية بالنسبة لنا.

واكدت انه وفي هذا الصدد، فإن الكفاح ضد محاولات تشويه التاريخ يصبح أكثر أهمية، وبالتالي نأمل في تعاون فاعل بهذا الشان.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =