١٣‏/٠٨‏/٢٠٢٠ ١١:٢٣ ص
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83906062
٠ Persons

سمات

لقاح مضاد لكورونا؛ العالم بين الترقب والأمل

طهران/13اب/اغسطس/ارنا- بينما ينتشر فیروس کورونا فی العالم کما ینتشر النار في الهشيم فمن الطبيعي ان تبذل الاوساط العلمية والمعنيون بشؤون الصحة والعلاج جهودهم للحصول على علاج لهذا المرض وانتاج لقاح مضاد له.

فأن اكثر من 450 جامعة وشركة منتجة للادوية في جميع انحاء العالم تتنافس لانتاج لقاح لفيروس كورونا.
وفي ايران هناك سباق بين الشركات الدوائية والمراكز العلمية للحصول على علاج لكورونا؛السباق الذي من شأنه تطوير الحركة العلمية في البلاد والنهوض بها  فالجميع يبذل جهودا كبيرة لتحقيق ذلك.
وبحسب وزير الصحة  الايراني " سعيد نمكي" فأن الجمهورية الاسلامية من ضمن الدول المميزة في مجال اجراء البحوث للتوصل الى لقاح كورونا وهناك نتائج جيدة حصلت وقريبا سيتم الاختبار البشري للقاح كوفيد 19 .فيروس "كوفيد 19" هو الفيروس الاكثر تعقيدا في علم الطب خلال المائة عام الاخيرة لذلك فان صنع لقاح مضاد له معقد وصعب جدا

کما اعلن رئيس معهد "باستور" الايراني علي رضا بيغلري، في تصريح للتلفزيون الايراني مساء امس الاربعاء، ان اللقاح الايراني المضاد لفيروس "كوفيد-19" دخل مرحلة الاختبار السريري و اضاف ان فيروس "كوفيد 19" هو الفيروس الاكثر تعقيدا في علم الطب خلال المائة عام الاخيرة لذلك فان صنع لقاح مضاد له معقد وصعب جدا.

واشار الى ان اللقاح الايراني تجاوز مرحلة ما قبل الاختبار السريري وأضاف: إن الاختبارات السريرية للقاحات تتضمن عادة 3 مراحل مهمة، الاولى تجري على عدد قليل من الافراد المتطوعين لاختبار مدى كونه آمنا وغير خطر على الانسان وفيما لو كانت النتائج ايجابية يدخل اللقاح المرحلة الثانية والتي يتم فيها الاختبار على نحو  200 الى 300 متطوع من مختلف الفئات العمرية واستخلاص النتائج المترتبة.

و اكد بيغلري على ضرورة اختبار لقاح مضاد لكورونا لاثبات مدى فاعليته في اطار فترة زمنية لن تكون قصيرة و قال ان انتاج لقاح مضاد لكورونا اصبح يحظى باهمية كبيرة إلا ان هناك العديد من الاسئلة يطرح نفسه حول هذا الموضوع بما فيها هل يمكن القضاء على فيروس كورونا ؟ اي لقاح سيكون موثرا و الى اي مدى يوفر الوقاية منه؟

منظمة الصحة العالمية لا تزال متحفظة وتتوقع إنتاج عقار فعال مطلع العام المقبل

وكانت وسائل إعلام حكومية في الصين قد افادت قبل شهر بأن أحد اللقاحات المحتملة لفيروس كورونا قد يكون جاهزا بحلول نهاية العام، أي قبل الموعد المتوقع له.

وقال رئيس المجمع الصيني للصناعات الصيدلانية، لوي جينغزهان، للقناة الفضائية الصينية إن شركته ستفرغ من المرحلة الأخيرة من الاختبارات على البشر في غضون ثلاثة أشهر. وكانت الشركة أعلنت في يونيو/حزيران عن تأخر الاختبارات إلى العام المقبل لقلة عدد الإصابات الجديدة في الصين.

ولكنها الآن شرعت في إجراء اختبارات المرحلة الثالثة على آلاف الأشخاص في الإمارات. وتجري شركة صينية أخرى تستعمل تقنيات مماثلة اختبارات على البشر للقاح فيروس كورونا المحتمل في البرازيل.

ولكن منظمة الصحة العالمية لا تزال متحفظة إزاء اللقاح الصيني المحتمل، قائلة إنها تتوقع إنتاج عقار فعال مطلع العام المقبل.

و فی روسیا تم الاعلان عن  تطوير "أول" لقاح لكوفيد-19 حیث اعلن  الرئيس الروسي تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم وأكد أنه يعمل بشكل فعال ويشكل مناعة مستقرة وأنه اجتاز الاختبارات اللازمة ذاكرا أن إحدى بناته "حصلت عليه بالفعل". وهو إعلان علّقت عليه منظمة الصحة العالمية بحذر.

والسوال الذي يطرح نفسه بقوة هو: هل اقتربنا من إنتاج لقاح مضاد لكورونا ؟

للاجابة علي السوال يجب ان نقول حتى لو نجح العلماء بتطوير لقاح هذا العام، سيظل هناك عمل هائل من أجل إنتاج كميات كبيرة منه.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =