ظريف يعرب عن أمله في إستقرار الظروف في لبنان بتعاون جميع الأطراف

طهران/14 آب/أغسطس/إرنا- أعرب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن أمله في استقرار الأوضاع في هذا البلد بتعاون جميع الأطراف السياسية على الساحة اللبنانية.

جاء ذلك لدى اللقاء الذي جمعه مع رئيس الجمهورية اللبناني، ميشال عون، مساء اليوم الجمعة في قصر بعبدا بالعاصمة اللبنانية بيروت.

ونقل ظريف خالص المواساة ومشاعر التعاطف من جانب الرئيس روحاني والشعب الإيراني الى لبنان شعبا وحكومة في ضحايا الإنفجار الذي هز مرفأ بيروت مؤخرا.

وفيما أعرب وزير الخارجية عن تهانيه بالذكرى الرابعة عشرة لإنتصار لبنان في حرب الـ33 يوما أمام الكيان الصهيوني، أكد ان هذا الإنتصار يرمز الى تغلب الشعب اللبناني على المصاعب وقدرته على تخطي الظروف الراهنة بنجاح، مؤكدا إستعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية للإستمرار في مساعدة لبنان.

كما أعرب ظريف، عن أمله في استقرار الأوضاع في هذا البلد بتعاون جميع الأطراف السياسية على الساحة اللبنانية، وتعزيز الإنسجام والتلاحم في هذا البلد.

هذا وأعرب الرئيس اللبناني عن تقديره لنظيره الإيراني للإعلان عن تضامنه مع لبنان على خلفية حادث إنفجار المرفأ.

ووصل ظريف أمس الخميس الى بيروت لاجراء لقاءات مع كبار المسؤولين اللبنانيين بهدف تأكيد تضامن ومواساة طهران مع لبنان حكومة وشعبا والتقى مع رئيس الوزراء، حسان دياب، ونظيره شربل وهبة ، ورئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، وبحث معهم في المواضيع ذات الإهتمام المشترك.

وفيما أكد دعم إيران للمتضررين جراء حادث مرفأ بيروت، أعرب ظريف عن خالص المواساة ومشاعر التعاطف أصالة عن نفسه ونيابة عن الحكومة والشعب الإيراني الى لبنان، مؤكدا إستعداد إيران لتقديم المساعدة في إعادة إعمار الأضرار الناجمة عن حادث  الإنفجار في بيروت.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =