١٥‏/٠٨‏/٢٠٢٠ ٩:٤٧ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83907512
٠ Persons
اكتشف جمال منطقة دربند السياحية في طهران

طهران/ 15 آب/ اغسطس/ ارنا - إذا إستمتعتم بزيارة العاصمة الايرانية طهران مع كل ما عندها من الروائع والمعالم الجذابة لقضاء الوقت وكنتم تودون تجربة اوقات لا تنسى خارج المدينة متمتعين بهواء لطيف للغاية بعيدا عن زحامها في اجواء طبيعية فمنتجع دربند الترفيهية بإعتبارها خيارا ملائما.

منطقة دربند السياحية تعد من أقدم القرى المتوفرة بمنطقة شميران في شمال طهران وأجملها طقسا وذلك بفضل وقوعه بين احضان الجبال بجوار نهر يسمى بنفس الاسم"نهر دربند" ، الشئ الذي جعله لفت انظار كبار شخصيات الحكومة القاجارية بحيث قاموا ببناء قصورهم الملكية هناك منها مجمع قصر سعد آباد التاريخية.

يحد هذا الحي الجميل والترفيهي من الشمال جبال البرز وقلعة ده بس، ومن الجنوب حي تجريش وحدائق سعد آباد المعروفة،
ومن الشرق إمام زاده قاسم ومن الغرب سفح جبل البرز.

ترتفع دربند حوالي 1700 متر عن سطح البحر وهذا الأمر يجعل طقسها باردا و ممتعا. في كل يوم يمر أشخاص كثيرون من منطقة دربند الجميلة، ليبدأون صعودهم نحو قمة توجال و بقية قمم سلسلة جبال البرز.

وبحسب استطلاعات الرأي التي أجريت فإن دربند هي أول خيار لأهالي طهران لاستقبال الضيوف الأجانب وأهالي المدن المجاورة، ويأتي بعدها فشم ولواسان ودركه وفرحزاد.

مجموعة من المطاعم والمقاهي الشعبية المتوفرة على إمتداد النهر والتي تخلق لكم اجواء لا مثيل لها لتأخذوا في احضانها قسطا من الراحة، تجلسون على أسرة تقليدية مريحة تم وضعها تحت اشجار ذات اغصان متشابكة وظلال ممتعة الى جانب مياه النهر، تكملة لمتعتكم تأكلون شيئا من الاطباق أو المأكولات أو الفواكه المحلية، ونسيم المياه يداعب خدودكم واصواتها تبعث السكينة في نفوسكم.


أضيفوا متعتكم مع تجربة محطة تلفريك دربند الذي يكون على شكل المقاعد المكشوفة المزدوجة وتوفر لكم لحظات حلوة مطلين على مناظر جميلة ومنعشة للوديان والجبال والعيون بدءا من دربند و إنتهاءا الى قرية"بشت قلعه" ، قرية تعتبر بنفسها معلما اثريا مستحقة للزيارة و متميزة بطبيعة بكر.

تمثال متسلق الجبال

في أراضي قرية دربند تم بناء نزل ضيافة وعدة فيلات. ولأن حي دربند كان ضيقا تم إنشاء جسر كبير على النهر كما تم نصب تمثال تسلق الجبال في الساحة. تمثال متسلق الجبل الموجود في ساحة سربند في حي دربند تم نحته في عام  1962 على يد النحات والنقاش الإيراني رضا لعل رياحي ثم تم تركيبه. تم اقتراح فكرة بناء هذا التمثال في عام 1958 من قبل متسلق الجبال الإيراني الشهير حسن وجدان خوش.

وقد تحول هذا التمثال اليوم إلى واحد من رموز دربند و كذلك مدينة طهران، و جميع من يزورون هذه المنطقة يأخذون صورا تذكارية تحت هذا

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =