دبلوماسي ايراني: خيانة القضية الفلسطينية ستسجل في ذاكرة التاريخ

اسلام اباد / 16 اب /اغسطس /ارنا- ادان السفير الايراني في باكستان محمد علي حسيني، تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني التوسعي والاحتلالي، مؤكدا بان التاريخ سيسجل مثل هذه الخيانات في ذاكرته.

وكتب حسيني في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء السبت: ان اتخاذ القرار بتطبيع العلاقات مع الصهاينة المحتلين، سيكلف العالم الاسلامي اثمانا باهظة.

واضاف: ان معادلات المنطقة ليست اداة للمساومة. الفلسطينيون هم اكثر من تضرروا من هذه المساومات والسلوكيات المنافقة.  

واكد السفير الايراني: ان المنفذ لمثل هذا الاتفاق الفظيع، انما يزيد بعمله هذا حطب نيران الظلم والهدف الاساس منه هو القضاء على محور المقاومة وانهاء القضية الفلسطينية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =