حماس: الحديث عن أن اتفاق التطبيع بين حكام الإمارات والكيان الصهيوني محاولة لتبرير هذا الاتفاق المخزي

طهران/ 16 آب/ اغسطس/ ارنا - قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم بأن الحديث عن أن اتفاق التطبيع بين حكام الإمارات والكيان الصهيوني جاء لمنع تنفيذ مخطط الضم، هو محاولة مكشوفة لتبرير هذا الاتفاق المخزي.

واضاف حازم قاسم في حديث لموقع حماس فرئيس حكومة الاحتلال أعلن بشكل واضح أن قرار الضم ما زال على جدول أعمال حكومته، وأن أحدا لم يطلب منه إلغاء هذا المخطط.

واكد إن اتفاق الإمارات تطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني جريمة ضد الإنسانية، وانتهاك للقانون الإنساني.

وأكد قاسم خلال وقفة تنديدية باتفاق الإمارات التطبيعي نظمتها حركة حماس شرق غزة أن الكيان الذي يواصل احتلاله لأرض فلسطين وعدوانه على  شعبها، يجب أن يحارب لا أن يتم التطبيع معه.

وأوضح أن هذا الاتفاق جريمة بحق الأمة كلها، فهو يخالف ضميرها الجمعي الذي يعتبر الكيان الصهيوني عدوه المركزي، والقضية الفلسطينية هي قضيته الأولى.

وبيّن قاسم أن هذا الاتفاق هو جريمة بحق شعبنا وطعنة في ظهره، وأنه يشجع الاحتلال على مواصلة جرائمه ضد شعبنا الفلسطيني.

وشدد على أن الذي أربك حسابات الاحتلال في مخطط الضم هو الموقف الحاسم للمقاومة الفلسطينية والموقف الفلسطيني الموحد لكل قوى شعبنا للمخطط، مضافًا إليها الرفض الدولي الكامل له.

وأوضح الناطق باسم حماس أن النظام الحاكم في الإمارات يعقد اتفاق تطبيع مع مجموعة من قتلة شعبنا، ارتكبت مجازر كبيرة ضد عوائل شعبنا في غزة.

وأكد قاسم أن البقاء لشعبنا الفلسطيني صاحب الأرض والتاريخ، ومن الغباء السياسي أن يلجأ بعض الأطراف للتطبيع مع هذا المحتل الطارئ على التاريخ والمنطقة.

وشدد على أن حركة حماس وكل قوى المقاومة وشعبنا الفلسطيني سيواصلون درب الجهاد حتى ينتزع حقه بكامل فلسطين، وأن هذه الاتفاقيات لن تفت في عضد شعبنا ولا مقاومتنا التي تواصل الإعداد والتجهيز لحماية شعبنا واستكمال عدة التحرير الكامل.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =