قاليباف: إنتصار المقاومة اللبنانية صفحة ذهبية في تاريخ نضالات المنطقة

طهران/16 آب/أغسطس/إرنا- بعث رئيس مجلس الشورى الاسلامي، محمد باقر قاليباف، برقيتين منفصلتين الى رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، والأمين العام لحزب الله لبنان، السيد حسن نصر الله، مهنئأ بحلول الذكرى السنوية الرابعة عشرة لإنتصار المقاومة في حرب الـ33 يوما (حرب تموز-2006)، وواصفا هذا الإنتصار بأنه منعطف وصفحة ذهبية في تاريخ نضالات المنطقة.

وصرح رئيس البرلمان الايراني في برقية التهنئة الى نظيره اللبناني: لا شك في أن انتصار المقاومة اللبنانية يعد منعطفا وصفحة ذهبية في تاريخ نضالات المنطقة وهزيمة نكراء للجيش الهش لكيان الاحتلال الصهيوني.

واضاف: ان هذا النصر الظافر الذي تحقق في ظل العناية الإلهية، والتضامن والوحدة بين القادة اللبنانيين ومن خلال بطولات وتضحيات شهداء المقاومة، قد بث الرعب ونشر الحزن بين أعداء المقاومة، وهو بارقة أمل للمسلمين ومصدر فخر للعالم الإسلامي.

وفي برقية التهنئة الى السيد حسن نصرالله قال قاليباف: باعتراف العالم، فإن هذه الملحمة العظيمة أظهرت أن مقاتلي المقاومة الإسلامية اللبنانية خلقوا ملحمة خالدة على مر التاريخ، ما زال قادة الكيان الصهيوني يعيشون اثرها كابوس الهزيمة ويتذكرون رعبها.

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي: مما لا شك فيه فأن حرب الـ 33 يوما غيرت المعادلات العسكرية ـ السياسية في المنطقة، وهي نقطة تحول مشرقة في تاريخ المقاومة الإسلامية ونتيجة رائعة ضد كيان الاحتلال الصهيوني.

واكد قاليباف مجددا دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الشامل للبنان والمقاومة، متنميا المزيد من النجاحات للمقاومة وحزب الله، والشموخ والعزة والرخاء للشعب اللبناني.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha