أميرعبداللهيان: المقاومة تصد مؤامرة التطبيع مع الكيان الصهيوني

إسلام آباد/17 آب/أغسطس/إرنا- صرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي، حسين أميرعبداللهيان، ان محور المقاومة سوف يصد هذه المؤامرات بكل ما لديه من قوة وسيفضح كل من يسلك طريق الخيانة، مشيرا بذلك الى إتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان الصهيوني.

جاء ذلك اليوم الإثنين، في كلمة ألقاها في ندوة دولية إفتراضية نظمتها المؤسسة الباكستانية للدفاع عن فلسطين في مدينة كراتشي، تحت عنوان "المقاومة ومواجهة الصهيونية العالمية".

وأكد أمير عبد اللهيان، ان الكيان الصهيوني هو سبب الإضطرابات في الشرق الأوسط والمسؤول عن المآسي الجسيمة التي تواجهها شعوب الدول الإسلامية في المنطقة.

وأضاف: "تضحيات شهداء جبهة المقاومة وكل من ضحى بنفسه في سبيل الكفاح ضد الكيان الصهيوني وتحرير القدس الشريف وخاصة الشهيد الحاج قاسم سليماني قائد فيلق القدس لا ولن تنسى وان ذلك اليوم الذي تطرد فيه قوات الاحتلال من الأراضي المحتلة ليس ببعيد".

وشارك في هذه الندوة الدولية شخصيات سياسية باكستانية وبرلمانيين من البحرين وتركيا وأفغانستان وماليزيا وروسيا.

ووصف المشاركون في الندوة اتفاق حكام الإمارات على إقامة علاقات رسمية مع الكيان الصهيوني وتجاهل حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد بأنه "بالغ الخطورة"، محذرين من العواقب الوخيمة لهذه الخطوة على الإمارات والدول الأخرى التي تواطأت مع الصهاينة وجعلت التسوية العادلة للصراع الفلسطيني-الاسرائيلي أكثر صعوبة.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =