رئیس مکتب الرئیس روحانی: انقلاب اغسطس 1953 اظهر تدخلات امريكا اللامسؤولة

طهران/18اب/اغسطس/ارنا- اكد رئيس مكتب رئيس الجمهورية "محمود واعظي" ان انقلاب 19 اب/اغسطس 1953 في ايران لم يكن التدخل الامريكي الاول في الشؤون الداخلية لباقي دول العالم ولن يكون الاخير واظهر خباثة امريكا وتدخلاتها اللامسؤولة.

وکتب واعظي اليوم الثلاثاء في صفحته على موقع الانستغرام، ان امريكا و قبل 67 عاما وفي مثل هذا اليوم خططت لانقلاب مشؤوم بهدف الاطاحة بالحكومة الايرانية المنتخبة  أنذاك
واضاف انه كان الانقلاب الاول في ايران كان خطط له الاجانب للاطاحة بحكومة محمد مصدق وبالتعاون مع الموالين للشاه محمد رضا بهلوي.

واضاف ان الشعب الايراني الابي تمكن من خلال ثورته الاسلامية وانتصاره من سد الطريق امام اي تدخل خارجي في شؤول بلاده وتقرير مصيره ومازال الشعب الايراني يلتزم بعهده المتمثل في الحفاظ على الاستقلال ورفض السيطرة الاجنبية وهذه هي الحقيقة التي سيستسلم امامها الطامعون عاجلا ام اجلا.

يذكر ان الانقلاب على رئيس الوزراء المنتخب ديمقراطيا محمد مصدق في العام 1953 كان مدبرا ومخططا له من قبل عناصر المخابرات البريطانية والمخابرات الأمريكية، اطلقت المخابرات البريطانية على العملية اسم عملية التمهيد (Operation Boot) بينما اطلقت المخابرات الأمريكية على العملية اسم مشروع أياكس/أجاكس (TPAJAX Project).[3][4].

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =