الرئيس روحاني يعزي بوفاة آية الله محمد علي تسخيري

طهران/18 آب/أغسطس/إرنا- أصدر رئيس الجمهورية حجة الإسلام، حسن روحاني، بيانا اليوم الثلاثاء، عزى فيه برحيل الأمين العام الفقيد للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، آية الله محمد علي تسخيري.

وصرح روحاني في بيانه: تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل العالم الورع، الأمين العام الفقيد للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية والعضو السابق في مجلس خبراء القيادة ومستشار قائد الثورة الإسلامية، آية الله محمد علي تسخيري.

وجاء في جانب من البيان: "كان رجل الدين الفاضل، آية الله تسخيري، من رواد وحدة الأمة الإسلامية في العالم الإسلامي واللسان الناطق عن أهل البيت عليهم السلام، الذي كرس سنوات طويلة من حياته المباركة على تبليغ المعارف الدينية، والتقريب بين المذاهب الإسلامية، والتواصل المستمر مع نخب العالم الإسلامي وترك وراءه سجلا علميا ناصعا".

وقدم روحاني العزاء الى سماحة قائد الثورة الإسلامية، وحوزات العلوم الدينية، وتلامذة الفقيد آية الله تسخيري وأسرته الكريمة، سائلا الباري تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يحشره مع أوليائه، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وقد وافت المنية الأمين العام الفقيد للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية ومستشار قائد الثورة الإسلامية آية الله محمد علي تسخيري، اليوم الثلاثاء 18 آب/أغسطس عن عمر يناهز الـ86 عاما بسبب مضاعفات قلبية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =