ظريف: خطوة اميركا ستكون لها تداعيات خطيرة على القوانين الدولية

طهران / 20 اب /اغسطس /ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خطوة واشنطن الاخيرة لاستخدام آلية الزناد بانها ليس لها اي أساس في قرار مجلس الأمن 2231 والاتفاق النووي، وستكون لها تداعيات خطيرة على القوانين الدولية.

وخلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الايراني، قدم الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش اليوم الخميس عرضا لاحدث جهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن وناشد الجمهورية الإسلامية الايرانية للمساعدة في حل بعض المشاكل البيئية في ميناء الحديدة، حيث أعلن ظريف استعداد ايران لبذل مساع حميدة في هذا الصدد.

واغتنم وزير الخارجية الايراني فرصة الاتصال الهاتفي للإشارة إلى خطوة اميركا غير القانونية الاخيرة لاستخدام آلية الزناد لاعادة فرض الحظر الاممي على ايران ونوه بمسؤولية مجلس الأمن الدولي والأمين العام في هذا الصدد، قائلا: انه حسب إجماع جميع أعضاء الاتفاق النووي واعضاء مجلس الامن والقانونيين الدوليين، فإن اميركا ليست عضوًا في الاتفاق النووي وان خطوتها لا أساس لها في القرار 2231 والاتفاق النووي، وستكون لها تداعيات خطيرة على القوانين الدلية ولن تؤدي سوى إلى تهديم الآليات الدولية وزعزعة مصداقية مجلس الأمن.

وأكد وزير الخارجية الايراني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتوقع من الأمين العام وأعضاء مجلس الأمن القيام بمسؤوليتهم القانونية في مواجهة جموح الادارة الاميركية.

بدوره قال امين عام الامم المتحدة انه سياخذ بنظر الاعتبار النقاط المطروحة بدقة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha