قاليباف: التعددية سبيل الوصول الى السلام والامن العالمي

طهران / 20 اب /اغسطس /ارنا- اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، التعددية بانها ليست خيارا بل اهم سبيل للخروج من التحديات العالمية والوصول الى التنمية والسلام والامن المستديم والعادل للاجيال القادمة.

وفي كلمته اليوم الخميس وهو اليوم الثاني للمؤتمر العالمي الخامس لرؤساء برلمانات الاتحاد البرلماني الدولي والذي عقد عبر الفيديو كونفرانس، اشار قاليباف الى نقاط مهمة من ضمنها "القيادة البرلمانية للتعددية الاكثر تاثيرا بهدف تحقيق السلام والتنمية المستديمة للشعوب والكرة الارضية".

وقال، ان الوصول الى التعددية المؤثرة والحقيقية يواجه اليوم تحديات وضغوطا متعددة من ضمنها الافكار القومية والسياسات الاحادية والارهاب الاقتصادي والانتهاك المنظم لحقوق الانسان والتطهير العرقي خاصة في مناطق من العالم مثل ارض فلسطين المحتلة حيث ينبغي البحث عن اساليب جديدة ومناسبة لها، وان القسم الاكبر منها يعود للتحديات الناجمة عن الاجراءات الاحادية والتوسعية التي فرضها الحكام في اميركا في مراحل تاريخية مختلفة.

واضاف، ان حكام اميركا وبدلا عن الانضمام للحملة العالمية لتشكيل جبهة موحدة ضد فيروس كورونا الخطير قد انهمكوا باتهام الاخرين والقاء المسؤولية عليهم ويسعون لتحقيق مصالحهم الانية فقط عبر استغلال ظروف تفشي الفيروس وعدم الاكتراث لموت ومعاناة الملايين من البشر، حيث ان كل هذه الاجراءات من شانها الحاق اضرار جادة بجوهر التعددية والتنمية الشاملة.

واشار الى ان هنالك دولا لا تلتزم حتى بالقوانين التي وقعتها او ساهمت هي نفسها في صياغتها ولا تحترم اساس التعددية التي تهدف الى الهدف السامي وهو سيادة القانون، معتبرا اميركا اليوم بانها تاتي في مقدمة الانظمة السياسية المنتهكة للقانون.  

وقال قاليباف، انه في عالم اليوم لا تعد التعددية خيارا بل اهم سبيل للخروج من التحديات العالمية والوصول الى التنمية والسلام والامن المستديم والعادل للاجيال القادمة للبشرية.

واكد في الختام، ان مجلس الشورى الاسلامي وفي ظل ايمانه بالنتائج الايجابية للتعددية الواقعية والمؤثرة والتضامن العالمي تجاه التحديات فانه ملتزم بالتعاون البرلماني القوي والمؤثر مع برلمانات دول العالم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha