السيد نصر الله: الضغط على الشعب الفلسطيني وخذلانه يهدف الى استسلامه، واميركا اكبر تهديد للأمن والسلم

طهران / 21 اب /اغسطس /ارنا- اشار الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمته في الليلة الاولى من محرم الى ان تاريخ أمتنا مليء بالرموز والاسوة ونحتاج ان نستحضر هذه الرموز وهذه التجارب وكل عناصر القوة لنعرف اننا امة قادرة على الصمود وان نعبر من الاوضاع الصعبة.

السيد نصر الله دعا في كل مجال من المجالات الى العودة الى الماضي والاستفادة من تجاربه مشيرا الى اننا عندما ندرس التاريخ لناخذ منه العبرة نكتشف القوانين الحاكمة في المجتمع البشري.

ولفت ان ما نعيشه من احداث ليس معزولا عن ما مضى وعن التاريخ واهم تهديد للامن والاستقرار في منطقتنا هو وجود الكيان الغاصب والبلاء الحقيقي في منطقتنا وجود اسرائيل، اذا كنت تريد ان تواجه هذا العدو او تتعاطى مع الكيان يجب ان يكون لك معرفة بتاريخ فلسطين وارض فلسطين ويجب ان تعرف هؤلاء الغزاة من هم من اين جاؤوا وما هي اهدافهم ونقاط قوتهم وضعفهم. وقال ان بعض العرب ينظّرون للحق الديني لهؤلاء مشيرا الى ان الانكليز -خدمة لاهدافهم الاستعمارية- جاؤوا بالادعاءات الدينية المتعلقة بالصهاينة.

ولفت الى ان اميركا اكبر تحد لشعوب العالم واكبر تهديد للامن والسلم وتعاقب الدول وتصنف حركات المقاومة بالارهاب، وعندما نعرف تاريخ هذا الكيان نعرف كيف نتصرف معه وما نتوقع منه، لافتا الى اننا نقرا في تاريخ اميركا تاريخ غزاة وعصابات ارهابية ومستوطنات ومجازر بحق السكان الاصليين. ولفت الى ان اميركا تختبئ  خلف الاعلام الكاذب والتضليل لشعوب العالم.

واشار سماحته الى ان ما يجري مع الشعب الفلسطيني من ضغط وحصار وخذلان هو لكي يستسلم لكن اذا لم يستسلم هذا الشعب فكل ما يقومون به لا يؤدي الى نتيجة.

واشار السيد نصر الله الى ان كربلاء كحادثة وما قبلها وما بعدها هو استثنائي تماما وهذه المناسبة يجب ان يتغذى منها العقل والقلب، وعندما نعرف من هو الحسين وما يمثل الحسين ومن هي السيدة زينب ومن كانوا في كربلاء وما فعلوه وتحملوه وما قدموه لنا وللاسلام والبشرية وحجم التضحية لاجلنا ولاجل قيمنا نزداد بهم حبا وتعلقا ، داعيا للاهتمام بالمناسبة واحيائها بافضل وسيلة ممكنة منسجمة مع الاعتبارات الصحية.

المصدر: موقع المنار

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =