السفير الأفغاني يؤكد وقوف بلاده الى جانب إيران في شتى الظروف

كرمان/22 آب/أغسطس/إرنا- أكد السفير الأفغاني في طهران، عبد الغفور ليوال، نيابة عن وزارة الخارجية والحكومة والشعب الأفغاني، وقوف بلاده الى جانب إيران في جميع الظروف، مصرحا أن النهوض بالعلاقات التجارية الثنائية على جدول الأعمال.

وفي إجتماع التعاون التجاري بين أفغانستان ومحافظة كرمان الإيرانية (شرقي البلاد) اليوم السبت، أضاف عبد الغفور ليوال، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم الحفاظ على الجمهورية والدستور في أفغانستان.

وفي سياق آخر أشار الى بدء العملية بالغة الأهمية لإضفاء الشرعية على وجود وتنقل المهاجرين الأفغان في إيران وتحديد هوياتهم، مؤكدا أن إنجاز هذه العملية تسهم بالتأكيد في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وصرح، ان أفغانستان ماضية نحو إستتباب السلام وان الحوار بين الأفغان والتوصل الى إجماع إقليمي من أجل السلام يعد من أولويات الدبلوماسية والسياسة الخارجية الأفغانية وان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتل موقع الصدارة في التوجه الإستراتيجي الأفغاني في سياق تحقيق هذه الأولويات.

وأكد السفير الأفغاني ضرورة إنشاء مؤسسة ذات مصداقية لإدارة وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، كما ان غرفة التجارة الأفغانية- الإيرانية المشتركة ستعمل بمهامها المحددة في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار والنقل وتبادل الخبرات الاقتصادية بين البلدين.

وأشار الى ضرورة التعريف بالفرص الإقتصادية والإستثمارية والصناعية المتاحة في البلدين.

ودعا عبد الغفور ليوال الى تسهيل القوانين والإجراءات المعتمدة في إيران وأفغانستان في سياق تعزيز الاستثمار في كلا البلدين.

وتطلع الى إلغاء تعريفات الصادرات لدولة أفغانستان من أجل التوصل الى التعادل في الميزان التجاري بين البلدين.

وأكد ان ميناء جابهار في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرقي إيران) هو أقرب طريق لتصدير المنتجات الأفغانية الى العالم ويتم عبر هذا الميناء تسويق الحجم الأكبر من السلع التصديرية الأفغانية الى الصين والهند.

وفي سياق آخر، أعلن عن رغبة أفغانستان في الإستفادة من التجارب الناجحة التي حققتها إيران في مجال إنتاج الطاقة الشمسية.

كما وأعرب السفير الأفغاني تطلع بلاده لإنشاء قنصلية أخرى في المحافظات الإيرانية، مضيفا أن محافظة كرمان تشكل الخيار الأفضل في هذا الصدد.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =