قائد حرس الحدود الايراني  : هلاك احد العناصر الشريرة التابعة للجماعات الارهابية

طهران / 23 اب / اغسطس / ارنا – اعلن قائد حرس الحدود الايراني "العميد احمد كودرزي"، عن وقوع اشتباكات بين القوات المنتسبة ضد عناصر شريرة مسلحة في منطقة سراوان الحدودية (بمحافظة سيستان وبلوجستان – جنوب شرق)؛ ما ادى الى مصرع احد هؤلاء الاشرار.

وفي تصريح له اليوم الاحد اوضح العميد كودرزي، ان قوات حرس الحدود لدى محافظة سيستان وبلوجستان وفي سياق مهامهم الاستشرافية داخل المناطق الحدودية والتصدي الحاسم للجماعات الشريرة المسلحة ومحاولاتهم الرامية الى زعزعة المناطق الحدودية للبلاد، قاموا بعمليات استخبارية واسعة في منطقة سراوان، ما ادى الى الكشف عن تحركات عناصر تابعة للجماعات الارهابية والاشرار المسلحين هناك واحتمال قيامهم باعمال شريرة ضد القوات الحدودية والثكنات الحدودية، وعليه فقد وضعوا خطة للكشف عن هوياتهم والقبض عليهم.
واضاف، ان القوات الحدودية الباسلة والابية تمكنوا من الكشف عن مخابئ هؤلاء الاشرار والتصدي لهم وتضييق الخناق عليهم، ليقوم هؤلاء باطلاق النار عليهم لكنهم واجهوا ردا ساحقا ومستداما من جانب القوات الايرانية، ما ارغمهم على الفرار نحو المرتفعات.
ولفت قائد قوات الحدود الايراني ان هذه العملية انتهت بمصرع احد العناصر الشريرة وفي حوزته كميات من السلاح والمعدات واجهزة الاتصالات الاقمارية.
واكد العميد كودرزي، انه وفقا للتحقيقات الاستخبارية الواسعة، فقد ظهر بان العنصر الذي لقي حتفه كان قد اقدم في اذار/ مارس المنصرم على اطلاق النار واصابة احد العناصر الحدودية في رجله بمنطقة سراوان الحدودية.   
واردف القول، ان التقارير الواردة تؤكد ايضا بان عددا من هؤلاء الاشرار المسلحين اصيبوا بشدة خلال العملية الاخيرة لكنهم هربوا الى المرتفعات، وعليه فقد وضعت القوات الحدودية نصب مهامها عملية الكشف عن هوية هؤلاء الاشرار والقبض عليهم.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha