الاتفاق بين الامارات والكيان الصهيوني خطر جاد للمنطقة

طهران / 23 اب / اغسطس / ارنا – عدّت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، "اتفاق السلام" بين الامارات والكيان الصهيوني، بانه خطر جاد لمصالح وامن المنطقة؛ محذرة من التداعيات السلبية المترتبة عليه.

جاء ذلك في بيان صادر عن لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية، حول تطبيع العلاقات بين الامارات والكيان الصهيوني.
واشار البيان الى التطورات  الدولية الراهنة، بما في ذلك : محاولات الكيان الارهابي الامريكي بعد هزيمة ما يسمى بـ "صفقة القرن" للقضاء على ما تبقى من فلسطين، وقيام الرئيس الامريكي الحالي على الحاق الجولان السوري في قرار غير شرعي الى الكيان الصهيوني المفبرك، فيما يسعى الاخير الى ضم ما تبقى من الاراضي المحتلة ولاسيما الضفة الغربية، واحتجاج المجتمع الدولي على اجراءات امريكا والكيان الصهيوني احادية الجانب، وسط نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني والشعوب المقاومة في المنطقة الذي وضع الكيان الصهيوني على حافة الزوال؛ معربا عن الاسف من ان حكام ابوظبي عمدوا في سياق تجاهل مصالح الشعب الفلسطيني الدول الاسلامية والعربية، الى الاعلان عن "اتفاق السلام" مع الكيان الصهيوني ليوجهوا ضربة اخرى الى تطلعات فلسطين ويسجلوا وصمة عار تاريخية اخرى.
و وصف البيان، هذا الاجراء من جانب ابوظبي، بانه خيانة اخرى الى تطلعات المسلمين ولاسيما فلسطين؛ وعليه فقد واجهت رفضا جادا و واسعا من جانب ابناء الشعب الفلسطيني كافة والقادة والفصائل الفلسطينية، كما تنديدا واسعا على صعيد العام الاسلامي.
وشدد البيان الصادر عن لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان الشعب الفلسطيني والى جانبه الشعوب الحرة في المنطقة، لن يصمت على هذا الاجراء وستصل لهيب غضب الامة الاسلامية الى حكام الامارات.
كما حذر الكيان الامريكي المتغطرس، بان تورطه الخفي في هذا الاجراء الفاشل بات واضحا وسيؤدي الى التسريع في وتيرة خروجه من المنطقة.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =